اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / تفاقم تدهور الوضع الصحي للمضربين حمادي الناصري وكبل جودا لليوم السابع عشر من الإضراب.

تفاقم تدهور الوضع الصحي للمضربين حمادي الناصري وكبل جودا لليوم السابع عشر من الإضراب.

يستمر الناشطين الحقوقيين حمادي الناصري وكبل جودا، في مواصلة اضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم السابع عشر (17) على التوالي، في ظل تردي خطير لأوضاعهم الصحية، خصوصا بعد توالي الاغماءات عليهما خلال الاسبوع الماضي، كبل جودا (فقدان الوعي خلال اليوم التاسع من الاضراب) حمادي الناصري (فقدان الوعي خلال اليوم الرابع عشر من الاضراب)، نتيجة المضاعفات الصحية المتمخضة عن تبعات وانعكاسات الاضراب المفتوح عن الطعام على حالتهم الصحية، وستجل اللجنة المحلية لهذا اليوم الأعرض التالي بيانها:

حمادي الناصري: الارهاق الشديد، ألآم على مستوى القلب، ألآم على مستوى الرأس، نقص حاد في حاسة السمع على مستوى الأذن اليسرى، قلة الكلام، ألآم على مستوى المفاصل، صعوبة في الحركة، صعوبة الكلام، الشعور بالدوار والغثيان، نقص خمسة (05) كلغ من الوزن، انخفاض في ضغط الدم 6/10.

كبل جودا: الارهاق الشديد، ألآم على مستوى القلب، ألآم على مستوى الرأس، ألآم حادة على مستوى العينين، الشعور بالدوار والغثيان، قلة الكلام، صعوبة في الحركة، ألآم على مستوى الأذن اليسرى، صعوبة تحريك الذراع الأيسر، نقص ستة (06) كلغ من الوزن، انخفاض في ضغط الدم 5/9.

وإذ تدق اللجنة المحلية ناقوس الخطر في شأن التأثيرات النفسية والعقلية والجسدية التي تلحق المضربين بعد كل يوم إضافي من الاضراب، فإنها تسجل غياب التعاطي الايجابي من طرف الدولة المغربية على مستوى توفير طاقم طبي يشرف على مراقبة وتتبع وضعهم الصحي، بالإضافة إلى غياب تقديم حلول تحفظ حقوق المضربين في تقريب حمادي الناصري من عائلته واستعادة كبل جودا لراتبها الشهري. محملة الدولة المغربية مسؤولية ما قد يطال وضعهم الصحي من مضاعفات في الوقت الحاضر كما في المستقبل.

عن اللجنة المحلية لمتابعة الاضراب المفتوح عن الطعام

السمارة الصحراء الغربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*