اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / محمد لمين البوهالي – خيار العودة للحرب أصبح أمرا يفرض نفسه.

محمد لمين البوهالي – خيار العودة للحرب أصبح أمرا يفرض نفسه.


مكان الحدث : ولاية السمارة (مخيمات اللاجئين الصحراويين).
تاريخ النشر: 2012/07/03 – 05:17 PM.
المصدر: (شبكة ميزرات الاعلامية) . 

أكد  وزير الدفاع الوطني السيد محمد لمين البوهالي أن “خيار العودة للحرب أصبح أمرا يفرض نفسه”، خلال كلمة ألقاها على هامش مراسيم تخرج دفعة الفقيد ” المحفوظ اعلي بيبا” للقوات الخاصة، التي اشرف عليها رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد محمد عبد العزيز بولاية السمارة
 “خيار العودة للحرب أصبح أمرا يفرض نفسه، كما أن ضرورة توفير الأمن والاستقرار لشعبنا في ظل هذه الظروف الأمنية المضطربة يستوجب منا بناء قوة جاهزة ومستنفرة وقادرة على التعامل مع جميع الاحتمالات” يقول الوزير
و نبه وزير الدفاع إلى أن تخرج  الدفعة جاء في ظروف “استثنائية”، طابعها التسارع في المتغيرات العامة، فالمنطقة عموما تشهد مخاطر أمنية تكاد “تعصف بالكيانات وتزعزع الاستقرار”،مبرزا  في هذا الخصوص بان  المحتل المغربي لا زال متمسكا بمواقفه “العدائية، ويطور يوميا أساليبه ومناوراته مستغلا كل الظروف والمعطيات للالتفاف على إرادة شعبنا والمساس من عوامل صمودنا والتشويش على طبيعة علاقاتنا وتحالفاتنا”
واستوقف ولد البوهالي الحضور  ازاء الأوضاع القائمة والظروف المحيطة بالقضية الصحراوية  دوليا وجهويا مشددا  على  ضرورة “بناء القوة كخيار استراتيجي يعتبر ضرورة حيوية وإلحاحا في أجندة القوات المسلحة لمواجهة الإخطار المحدقة ومعالجة الاحتمالات القائمة”.
وبعد ان ذكر أن  تخرج  دفعة عسكرية بهذا المستوى من التكوين، يشكل “مصدر فخر لقوات جيش التحرير الشعبي الصحراوي، ودعما للمستوى الكمي و النوعي  للجيش الصحراوي “
  اكد  ان ذلك له “أبعاد ودلالات هامة في رؤية المؤسسة العسكرية” مضيفا  بان  الدفعة من الشباب النموذجي،تجسد ” إرادة التواصل والتمسك بخدمة القضية الوطنية والذود عن حرمة الوطن وشرف المواطن واحترام السيادة الوطنية” بل تترجم كما قال” روح  شباب يؤمن أن ما انتزع بالقوة لا يسترد إلا بالقوة”
واشار  محمد لمين البوهالي الى أن  تخرج الدفعة جاء محصلة” لتكاثف جهود التقت فيها إرادة شباب ذا عزيمة صلبة على تحدي الصعاب و مواجهة الأخطار، اضافة إلى المؤهلات والوسائط العسكرية القادرة على بناء المقاتل النوعي، والعمل القوي والمتواصل، من طرف  ألاشقاء  في الجيش الوطني الجزائري الذين كما قال ساهموا في “ترقية الفنون القتالية للدفعة، وساندوا باستمرار مستوى المؤسسة العسكرية الصحراوية وتعزيز التجربة القتالية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي”
و كشف الوزير بان الدفعة المتخرجة حظيت  بتدريب عسكري “مركز” خاصة  في التدريب و التأهيل القتالي  كما استفادت من “برامج تكميلية” أخرى، شملت حصص في جوانب  تعبوية في التربية الوطنية والتوجيه الديني و الثقافة العامة واستكشاف المواهب والقدرات الإبداعية، كما خضعت لبرنامج فحص صحي شامل لقياس المؤهلات الجسدية ومراقبة تطور الحالة الصحية لكل افرادها . 

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.