اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / والـدة قيدوم المعتقلين السياسيين في ذمـة الله

والـدة قيدوم المعتقلين السياسيين في ذمـة الله

قال تعالى: << كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور>>.

وقال عز وجل: << يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي >> صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن والأسى، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقتْ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية بالعيون المحتلة نبأ وفاة المرحومة بإذن الله تعالى ”النكية إبنت البكاي إبنت لحبيب”.

الفقيدة من مواليد عام 1917 بمنطقة ديرت بوادي الساقية الحمراء المحتل، حيث عُرفت قيد حياتها رحمها الله رحمة واسعة بالصلاح وطيبة القلب والكرم والنزاهة وكل خصال الإحسان والعمل الصالح والوطنية العالية.

المرحومة بإذن لله تعالى والدة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان وقيدوم المعتقلين السياسيين ورئيس لجنة تقرير المصير السيد سيدي محمد دداش.

وهي كذلك رحمها الله والدة الشهيدين محمد حرمة الذي إستشهد برأس الخنفرة والشهيد محمود محمد سالم بالمحبس.

كانت رحمها الله الأم الحاضنة والراعية الصالحة والمرشدة والغارسة للقيم والراعية للأخلاق والمرابط من أجل التحرير حتى وافها الأجلُ المحتومُ مساء أمس الأحد 2 رمضان 1438ﻫ الموافق لـ 28 أيار 2017 مـ بولاية الداخلة في مخيمات العزة والكرامة حيث أورت الثرى إلى مثواه الأخير بمقبرة عوينة بلكرع.

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل يتقدم المكتب التنفيذي لـ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية إلى عائلة الفقيد عامة وإلى قيدوم المعتقلين السياسيين الصحراويين ”سيدي محمد ددش” خاصة ومن خلالهما إلى كافة أفراد الشعب الصحراوي بأحر التعازي والمُواساة، راجين من المولى عز وجل أن يتغمدهُا برحمته الواسعة وأن يُسكنها فسيح جناته مع الشهداء والصديقين، وأن يُلهم أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*