اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / منظمة فرنسية تدعو هولاند لتطبيق التزاماته الانتخابية بفرض احترام حقوق كل الشعوب بما فيها الصحراء الغربية .

منظمة فرنسية تدعو هولاند لتطبيق التزاماته الانتخابية بفرض احترام حقوق كل الشعوب بما فيها الصحراء الغربية .


مكان الحدث : فرنسا.
تاريخ النشر: 2012/06/30 – 05:54 PM.
المصدر: (UPES) . 

  دعت اللجنة الفرنسية من أجل احترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية في رسالة لها بداية الأسبوع الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، لتطبيق وعوده الإنتخابية باحترام كل الشعوب صغيرها وكبيرها، مذكرة بالموقف المخزي للدولة الفرنسية بخصوص الصحراء الغربية.

وقالت رئيسة المنظمة، آلين بيلير، أن الرئيس الفرنسي الذي قال في خطابه الرئاسي الأول بعد فوزه بانتخابات شهر أبريل الماضي في فرنسا أن “فرنسا ستحترم كل الشعوب، وستكون في كل مكان وفية لقناعاتها وتوجهاتها، تدافع عن حرية كل الشعوب، وعن كرامة المضطهدين”.

وعليه، تضيف رئيس المنظمة الفرنسية، فإن “الشعب الصحراوي، المضطهد والمستعمر، والذي يدافع عن حريته وكرامته، سعيد بهذا الإعلان وينتظر بالتالي أن تتغير السياسة الفرنسية في الصحراء الغربية، خصوصا وأن الحكومات الفرنسية المتعاقبة كانت حتى الآن تقدم الدعم اللامشروط للنظريات المغربية على حساب القرارات الأممية”.

غير ان الشعب الصحراوي، تضيف رئيسة المنظمة المهتمة بحقوق الإنسان في الصحراء الغربية، “قد فوجئ بالتصريح الذي أطلقه الناطق الرسمية باسم وزارة الخارجية الفرنسية يوم 18 ماي، والذي قال فيه أن: فرنسا تدعم مخطط الحكم الذاتي المغربي”، وهو ما اعتبرته الرسالة انتهاك صريح لحق الشعوب في تقرير المصير الذي تدعي فرنسا الدفاع عنه.

كما أن السيدة آلين بيلير استغربت بالخصوص من كون الحزب الإشتراكي العضو في الأممية الإشتراكية يسمح لأحد ممثليه بالتصريح بمثل هذا التصريح الذي لا يسير فقط ضد القانون الدولي، بل ويناقض الموقف الذي تتبناه الأممية الغشتراكية التي تدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، تقول الرسالة.

“إن المخطط المغربي لا يحترم الحق في تقرير المصير، والذي لا يمكن أن يكون إلا عبر استفتاء يمنح الشعب الصحراوي الخيار لتحديد مستقبله بكل حرية”، تضيف السيدة بيلير.

من جهة خرى ذكرت رئيسة المنظمة الفرنسية السيد هولاند بالموقف الواضح الذي تبناه البرلمان الأوروبي حين “رفض تجديد اتفاقية الصيد البحري مع المغرب يوم 18 أبريل 2012 على أساس أن المغرب لا يمتكل السيادة القانونية على الصحراء الغربية، كما أدان نفس البرلمان الإنتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان في مستعمرته، ودعا إلى إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين، وعبر عن دعمه حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير”.

لكل هذا تضيف الرسالة “نتمنى أن تطبقوا الشعار الذي أطلقتموه خلال حملتكم الإنتخابية بأن : التغيير يكون الآن. والذي يجب أن ينطبق أيضا على الصحراء الغربية حيث تدور مظاهرات سلمية منذ سنوات يطالب خلالها المواطنون الصحراويون حقهم في تقرير المصير ويتعرضون للقمع الشديد، في حين تتم محاكمة المدافعين عن حقوق الإنسان، وتم تفكيك مخيم اكديم إيزيك بعنف يوم 8 نوفمبر 2010”.

وطالبت المنظمة الفرنسية الرئيس الفرنسي بتمكينها من لقاءه مستقبلا لمناقشة قضية الصحراء الغربية المحتلة من طرف نظام الرباط منذ سنة 1975.

                                

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.