اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / شبان صحراويين يطلقون حملة إعلامية تحت إسم ” صوتي من الصحراء الغربية “.

شبان صحراويين يطلقون حملة إعلامية تحت إسم ” صوتي من الصحراء الغربية “.


مكان الحدث : إسبانيا .
تاريخ النشر: 2012/06/21 – 17:05 PM.
المصدر: (الإعلامي الصحراوي ميشان إبراهيم أعلاتي) .


أطلق مجموعة من الشباب الصحراوي وبمناسبة اليوم العالمي و الإفريقي للاجئين الذي يحتفل به في 20 يونيو من كل عام، مبادرة بمثابة حملة إعلامية (حملة للمراسلة الالكترونية ) أطلقوا عليها إسم :
صوتي من الصحراء الغربية .. مع الأمل ..
My voice from Western Sahara with hope
وقد أعد الشباب المشرفين على الحملة ورقة تقنية تعتبر ديباجة تتضمن المفاهيم العامة لحملة المراسلة الالكترونية، وتتخذ الحملة من الوضع الإنساني في نزاع الصحراء الغربية خلفية لها، وتعتبر معانات الصحراويين جراء الإحتلال المغربي الدافع الوحيد من و رائها. وتضيف في خطاب موجه للأفراد الداعمين للحملة أن الطابع و الجوهر الشخصي للكاتب يجب أن يكون حاضرا و واضحا في كل رسالة.
وتهدف المبادرة بحس القائمين عليها إلى :
ـ لفت انتباه و سائل الإعلام العالمية إلى كفاح الشعب الصحراوي
ـ تقوية المبادرات الفردية وتعزيز الثقة بالنفس داخل الصحراويين، و خاصة الشباب، و ذلك من اجل الرفع من نسب المشاركة. وفوق هذا وذاك الوصول إلى ا كبر عدد من وسائل الإعلام العالمية المؤثرة و المتنوعة بقدر الإمكان، و التنوع هنا يعني: الإقليمي، اللغوي، الوسط ، المستقبِل المستهدف و المحتوى التخصصي.
و تتميز الحملة بخصوصيتها التي وثقها القائمين عليها في النقاط التالية :   
ـ الصحراويين هم فقط من عليهم المشاركة في هذه الحملة، على الأقل في مرحلتها التنفيذية الاولي.
ـ آجال برنامج العمل تتمتع بدرجة عالية من الصلابة هذا يعني أنه علينا احترام كافة الآجال النهائية المحددة.
ـ  هذه العملية مبنية على المبادئ الفردية، و على الرغم من انه بإمكاننا توجيه الشباب خلال هذه العملية، إلا انه يجب ألا نملي عليهم ماذا يكتبون. لكن و للرفع من مدى تقبل الرسائل المحتواة في كل رسالة الكترونية ، فإننا ننصح بأن يتبنى الجميع وجهة نظر إنسانية.
ويتخذ الشباب المشرفون على الحملة تحدي لإجتياز عتبة أل 500 رسالة الكترونية لكل وسيلة إعلام،
وإ قترح أصحاب المبادرة مجموعة من المواضيع وليست بالضرورة إلزامية أو مقيدة وهي كالتالي :
– جدار الذل و العار المغربي
– التهجير و الترحيل ألقصري.
– الفقر و استنزاف الثروات الطبيعية
– المشاكل و الصعوبات التي يقاسيها الصحراويين: 
– طول فترة اللجوء
– سوء التغذية و النقص الحاد في الاحتياجات الغذائية الأساسية.
صعوبة الحصول على:
1 ـ  التعليم المناسب
2 ـ العمل
3 ـ الاتصال بالعالم الخارجي
– الحقوق الأساسية للإنسان كحرية التعبير، التعليم، العلاج، العمل، المأوى و غيرها.
– الحصار الإعلامي المفروض على الأراضي الصحراوية المحتلة و تجاهل معاناة الصحراويين بمخيمات اللجوء.
– المعتقلون السياسيون و النشطاء الحقوقيون.
– التعذيب.
– انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة بحق الصحراويين بالمناطق المحتلة.
– الحق في حرية التعبير.
للإنضمام للمجموعة زوروا موقعها على موقع التواصل الإجتماعي الفايس بوك :
وللحصول على الوثيقة الرئيسية أو الديباجة المؤسسة و التفاصيل الكاملة للحملة، الرجاء إرسال رسالة تحمل المعلومات الكاملة مع طلب الوثيقة إلى البريد الإلكتروني الخاص بالحملة وهو :
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.