اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / تفريق وقفة احتجاجية سلمية و اعتداءات سافرة ضد نساء و شيوخ .

تفريق وقفة احتجاجية سلمية و اعتداءات سافرة ضد نساء و شيوخ .


مكان الحدث : سلا المغربية  .

تاريخ النشر: 2012/06/20 – 02:00 PM.

المصدر: (CODESA) .  

أقدمت عناصر الشرطة المغربية بزي مدني ورسمي في حدود الساعة الخامسة ( 17h00mn ) مساء بتاريخ 18 يونيو / حزيران 2012 على تفريق وقفة احتجاجية سلمية بالقوة بعد محاولة مجموعة من المواطنات و المواطنين الصحراويين المشاركة فيها بداخل حي معطى الله بالعيون / الصحراء الغربية.
و لم تترك السلطات المغربية بقيادة باشا المدينة الفرصة للمحتجين الصحراويين للتجمع و ترديد الشعارات المطالبة باحترام حقوق الإنسان و الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية، إذ استعملت الشرطة العصي و الهراوات و الممارسات المشينة أو المهينة و الحاطة بالكرامة الإنسانية  في حق المتظاهرين، و أغلبهم كان من النساء و الشيوخ.
و قد أدت هذه التدخلات العنيفة إلى محاولة السلطات المغربية مداهمة منزل المواطنة الصحراوية ” لبيغية هدي ” و إصابة العديد من المتظاهرات و المتظاهرين ، الذين طالتهم اعتداءات جسدية و لفظية، كحالات:
                            ـ الزينة الشتوكي ، التي تم التنكيل بها و جرت من شعرها بالشارع العام.
                            ـ بومخروطة اغلانة، تعرضت للضرب المبرح على مستوى الظهر.
                            ـ النيهة لعبيدي، تعرضت للتنكيل و الاعتداء على مستوى الظهر بواسطة عصا.
                            ـ لحويج اركيبان ( 22 سنة ) ، أصيب على مستويات مختلفة من جسمه.
                            ـ فالة الشتوكي، أصيبت على مستوى الكتف.
                            ـ حدهم فريك ، تعرضت للضرب على مستوى الوجه.
                            ـ عمار الصر غيني ( مسن )، تعرض للضرب و التنكيل و أصيب على مستوى الظهر.
                            ـ الحسين الناصري، تعرض للضرب المبرح و التنكيل.
                            ـ اخوديج امريزيك ، تعرض للضرب و السب و الشتم و الممارسات المشينة أو المهينة.
                            ـ منينة لعروصي، تعرضت للاعتداء اللفظي و الضرب.
                            ـ كليمينة امريزيك، تعرضت للضرب على مختلف أنحاء جسدها.
                            ـ سيدي محمد أهل الوالي، تعرض لاعتداءات جسدية و لفظية ، بالرغم من تقدمه في السن.
                            ـ اسليمان العماري، تعرض للضرب المبرح و أصيب بكدمات على مستويات عدة من جسده.
                            ـ محمد مرزوك، تعرض للضرب و الممارسات المهينة أو المشينة ، حيث يعاني من إصابات على مستوى الرأس و الرجلين.
                            ـ لبيغية هدي، تعرضت للضرب و التنكيل و أصيبت على مستوى الكتف الأيمن ، الذي سبق و أن أجرت في شأنه عملية جراحية.
                            ـ ليلى عياش، تعرضت للضرب و التنكيل بشكل أدى إلى سقوطها أرضا مغمى عليها.
                            ـ الزيور لحسن، تعرض للضرب و التنكيل ، وسقط أرضا مغمى عليه بسبب تقدمه في السن.
                            ـ الحبيب الصالحي، هو رجل مسن و عضو تنسيقية اكديم إزيك تعرض للضرب و التنكيل.
                            ـ محمد الطالب، هو رجل مسن و عضو تنسيقية اكديم إزيك تعرض للضرب و التنكيل.
                            ـ محمد الشتوكي، أصيب على مستوى الظهر.
                            ـ حمادي صخار، تعرض للضرب و أصيب على مستوى الرقبة و اليد.       
و تبقى الإشارة أخيرا إلى أن هذه الوقفة الاحتجاجية السلمية دعت إليها تنسيقية اكديم إزيك الشاملة لكافة الفئات الصحراوية المهمشة، و التي تتعرض و منذ الإعلان عن تشكيلها للعديد من الممارسات المشينة أو المهينة و من المضايقات التي تستهدف حريتها في التعبير و تنظيم الوقفات الاحتجاجية السلمية المطالبة بالحقوق المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين.    
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.