الرئيسية / اخبار / اختتام ندوة فلورانسا لحقوق الإنسان وتقرير المصير في الصحراء الغربية بحضور رئيس الجمهورية.

اختتام ندوة فلورانسا لحقوق الإنسان وتقرير المصير في الصحراء الغربية بحضور رئيس الجمهورية.





مكان الحدث : ولاية فلورانسا، منطقة توسكانا  إيطاليا ،.
تاريخ النشر: 2012/06/17 – 17:14 PM.
المصدر: (واص) . 




بحضور السيد محمد عبد العزيز، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، وبمشاركة رئيس منطقة توسكانا، السيد إيريكو روسي، ووالي فلورانسا، آندريا باردوتشي، وعدد من رؤساء بلديات توسكانا، اختتمت يوم أمس ندوة فلورانسا الدولية ” الحق في حقوق الإنسان ـ الصحراء الغربية بين الاحتلال وتقرير المصير”.

وتعتبر منطقة توسكانا إحدى أهم مناطق إيطاليا، وتربطها علاقات وطيدة بالشعب الصحراوي، وقد كثفت نشاطها التضامني في العقود الماضية، وعززت التعاون مع الجمهورية الصحراوية في العديد من المجالات.

وشهدت الندوة عرض شريط وثائقي هام عن ملحمة اقديم إيزيك، حمل عنوان ” مخيم الكرامة”، من إخراج الصحفي الإيطالي جيلبيرتو ماستروماتي، استعرض القصة الكاملة لنشوء المخيم والأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية المتردية للسكان الصحراويين جراء الاحتلال المغربي لبلادهم، واصفاً التدخل العسكري الوحشي المغربي فجر الثامن من نوفمبر 2010، وما تلاه من ملاحقات وأعمال قمع وتنكيل وحتى اغتيال في صفوف الصحراويين.

وصاحب العرض تقديم من الصحفي ماستروماتيو حول تطورات النزاع في الصحراء الغربية، وحالة التقسيم والتشريد والانتهاكات المتواصلة لحقوق الإنسان من طرف سلطات الاحتلال المغربي، وضرورة العمل على قتح المنطقة أمام المراقبين المستقلين لكشف حقيقة القمع المغربي، مطالباً بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين.

وفي هذا السياق استمعت الندوة إلى شهادات مؤثرة من الناشطين الحقوقيين الصحراويين النجاة اخنيبيلة ومحمد المتوكل، كشفت حقيقة الوحشية التي تتعامل بها السلطات المغربية مع الإنسان الصحراوي، وظروف الاعتقال والاختفاء القسري ومعاناة المرأة الأطفال، إضافة إلى عرض مفصل ومدعم بالأدلة عن واقع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية منذ احتلالها للصحراء الغربية في 31 أكتوبر 1975.

أما رئيس لجنة العلاقات الدولية والسلام والتوأمات في المجلس الولائي لفلورنسا، السيد جيوسيبي كاروفاني، فقد أكد من جانبه على ضرورة التعجيل بإنهاء معناة الشعب الصحراوي المظلوم، وتسخير كل الموارد المادية والتكنولوجية الممكنة للدفاع عن قضيته العادلة، وتكثيف جهود التضامن وتنظيمها وتوحيدها، والضغط باتجاه البرلمانات الوطنية والقارية والحكومات والتجمعات الإقليمية للتحرك باتجاه الأمم المتحدة لكي تقوم المينورسو، في أسرع الآجال، بتنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

هذا وكانت ندوة فلورانسا الدولية حول حقوق الإنسان وتقرير الصمير قد افتتحت يوم أمس، بحضور الأخ محمد عبد العزيز، رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة، مرفوقاً بوفد صحراوي هام يتكون من كل من محمد سيداتي، عضو الأمانة الوطنية، الوزير المكلف بأوروبا، واميه عمار، ممثل الجبهة في إيطاليا، وعبداتي ابريكة،المستشار بالرئاسة، وعبدالله بوشيبة، ممثل الجبهة في منطقة توسكانا. كما استدعت الندوة كل من الناشطين الحقوقيين الصحراويين محمد المتوكل والنجاة اخنبيبيلة.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.