اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / ازيد من مئة الف طفل دون 15 سنة يشتغلون في المغرب.

ازيد من مئة الف طفل دون 15 سنة يشتغلون في المغرب.



الرباط المغربية 11.06.2012 (منقول * شبكة ميزرات) – كان حوالي 123.000 طفل مغربي تتراوح أعمارهم بين 7 وأقل من 15 سنة يشتغلون في 2011 أي 2,5 بالمائة من مجموع الأطفال الذين ينتمون إلى هذه الفئة العمرية حسبما أفادت به اليوم الاثنين المندوبية المغربية السامية للتخطيط.
       
و أوضحت نتائج تحقيق نشرت بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة تشغيل الأطفال الذي يصادف يوم 12يونيو من كل سنة أن ظاهرة تشغيل الأطفال –التي عرفت تراجعا منذ سنة 1999 حيث كانت تمس نحو 7ر9 بالمائة (517.000 طفل) من مجموع الأشخاص المنتمين لهذه الشريحة العمرية– تتمركز أساسا بالوسط الريفي بنسبة 5 بالمائة من الأطفال (113.000 طفل) مقابل 4ر0 بالمائة في المدن (10.000 طفل)

      
و أضافت الهيئة أن أكثر من تسعة أطفال نشيطين مشتغلين من بين عشرة (7ر91 بالمائة) يقطنون بالوسط الريفي.
      
و أشارت إلى أن هذه الظاهرة تمس الذكور أكثر من الفتيات (حوالي 6 أطفال من بين 10 هم ذكور) مضيفة أن هذه النسبة تتراوح بين 3ر53 بالمائة بالوسط الريفي و 3ر87 بالمائة بالوسط الحضري.
      
و أوضح التحقيق –الذي أجري على عينة تضم 60.000 عائلة تمثل جميع مناطق المغرب و كل الفئات الاجتماعية– أنه فيما يخص ظروف عملهم فإن 9ر24 بالمائة من الأطفال يشتغلون بالموازاة مع تمدرسهم و 9ر53 بالمائة غادروا المدرسة في حين لم يسبق ل2ر21 بالمائة منهم أن تمدرسوا.
      
و أشارت المندوبية المغربية انه فيما يتعلق بالقطاعات الاقتصادية التي يتم فيها تشغيل الأطفال فإن قطاع “الفلاحة والغابة والصيد البحري”يشغل قرابة 6ر93 بالمائة من الأطفال بالوسط الريفي في حين أنه بالوسط الحضري فإن الأطفال يشتغلون في قطاعي “الخدمات” (3ر54 بالمائة) و”الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية” (5ر26 بالمائة)
      
أما فيما يتعلق بالأسباب الرئيسية لعدم تمدرس الأطفال المشتغلين فذكر التحقيق عدم اهتمام الأطفال بالدراسة (3ر37 بالمائة) و انعدام الوسائل المادية لتغطية مصاريف التمدرس (4ر19 بالمائة) و عدم توفر مؤسسة للتعليم بمكان الإقامة أو صعوبة الوصول إليها (2ر16 بالمائة) و ضرورة مساعدة الأسرة في أنشطتها المهنية (8ر9 بالمائة)
      
كما أشارت نتائج التحقيق إلى أن أكثر من 38 بالمائة من الأطفال المغاربة لا يستكملون دراستهم الابتدائية و يغادرون المدرسة للالتحاق ب”عائلة استقبال” كخدام صغار أو للاشتغال في سوق العمل بدون أي تغطية اجتماعية أو بالشارع.

و تشتغل في المغرب عدة فتيات يبلغن من العمر 6-7 سنوات من عائلات ريفية فقيرة كخادمات بالمدن الكبرى على غرار الرباط و الدار البيضاء و طنجة و مراكش و أغادير

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.