اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الجماهير الصحراوية بمدينة بوجدور المحتلة تواصل رفضها سياسات الدولة المغربية القمعية.

الجماهير الصحراوية بمدينة بوجدور المحتلة تواصل رفضها سياسات الدولة المغربية القمعية.


هذا التقرير من انجاز اللجنة الاعلامية لبوجدور المحتلة  :

بوجدور المحتلة 06.06.2012 ( شبكة ميزرات)- تأبى الجماهير الصحراوية بمدينة بوجد ور المحتلة إلا أن تواصل رفضها سياسات الدولة المغربية القمعية من خلال أجهزتها القمعية التي تتمادى في القمع والتنكيل بالصحراويين العزل.فقد شهد ليلة البارحة الحي الإداري وقفة سلمية عارمة تنديدا بالتدخل الهمجي الأخير الذي شنته جحافل النظام المخزني على منازل العائلات الصحراوية,حيث رددت الجماهير المنتفضة عدة شعارات تطالب بوقف تجاوزات الاحتلال ورحيله من الوطن الصحراوي,هذا إلى جانب رفع الأعلام الوطنية,لكن سلطات الاحتلال تبقى مصرة في اعتمادها دائما نفس التعامل والطريقة مع الصحراويين وآرائهم ومواقفهم في الحرية والاستقلال والتي يعبرون عنها دائما بشكل سلمي.

فبعد علمها بتنظيم الوقفة قامت عدة سيارات تابعة للتدخل السريع والقوات المساعدة والشرطة بمحاصرة المكان ومطاردة المتظاهرين وبشكل هستيري,حيث تم اعتقال الشاب الصحراوي أحمد بوخريص واقتياده إلى مقر ما يسمى الأمن الوطني ليتم تعنيفه وبشكل مشين وكذا استنطاقه تحت الضرب,ليقوموا بعد ذلك بإرغامه على توقيع محضر دون أن يعرف محتواه.

ونفس الشيء بالنسبة للناشط الحقوقي الصحراوي الكاتب العام للرابطة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان وحماية الثروات حمدي حبادي الذي تعرضت عائلته للتهديد كما تم استدعاء والده من طرف عامل المدينة المسمى العربي التو يجر حيث قام بتهديده بشكل مباشر إذا لم يقم بنفي ابنه خارج المدينة.
وعموما تعرف المدينة انزالات أمنية وعسكرية كبيرة لتعزيز القبضة الأمنية وإحكام السيطرة عليها وذلك تخوفا من أي خطوات قد تقدم عليها الجماهير الصحراوية ضد مايتعرضون له من قمع وتنكيل دون موجب حق.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.