اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بيان التنديد بجريمة القتل البشع التى تعرض لها الشهيد ” الطرفاوي حمدي ” من طرف سلطات الاحتلال المغربي.

بيان التنديد بجريمة القتل البشع التى تعرض لها الشهيد ” الطرفاوي حمدي ” من طرف سلطات الاحتلال المغربي.






لانثالوتي  04.06.2012 (شبكة ميزرات)-عقدت اللجنة المديرة لتجمع المهاجرين الصحراويين بكناريا يوم 04 يونيو 2012 تجمعا طارئا استعرضت فيه الوضع الخطير الذي تعيشه جماهير الشعب الصحراوي داخل لأراضي المحتلة عامة ومن خلال عمليات لاختطاف والتصفيات الجسدية التي تضاعفت وتيرتها في الأوانة الأخيرة في محاولة يائسة من نظام الرباط لثنيها عن المطالبة بحقها في تقرير المصير والاستقلال الوطني.
وتوقفت اللجنة المديرة للتجمع مطولا عند اخر فصول هذه الجرائم والمتمثلة في اختطاف الشهيد حمدي ولد محمد يحظيه ولد احمد لحبيب الملقب بالطرفاوي البالغ من العمر 36 سنة الحائز على شهادة الدراسات العليا في القانون ,والموظف بما يسمى بشاوية العيون المحتلة وذلك يوم 18ماي لتسلمه سلطات الاحتلال العائلة جثة مشوهة في محاولة لإخفاء معالم جريمة الاغتيال البشعة ,وقد تمت عملية اطلاع عائلة الشهيد صبيحة يوم 30 ماي بعد قطعها للتيار الكهربائي عن المدينة ليلة قبل ذلك.
وقد توقعت اللجنة المديرة للتجمع طيلة فترة الاختفاء ومتلاها بعد عملية الافصاح عن الجريمة عند التحركات المشبوهة لسلطات الاحتلال وما جندته من قوات لقمع المتعاطفين مع العائلة المكلومة ,وما اطلقته من دعايات بغية التخبس بشخصية الشهيد المشهود له با الاخلاق وعطفه على الابرياء والمقهورين من شعبه.
انطلاقا من هده الحيثيات وغيرها فان للجنة المديرة لتجمع المهاجرين الصحراويين بكناريا تعلن مايلي:
ادانتها الشديدة لهذه الجريمة البشعة وتحمل سلطات الاحتلال المغربية مسؤوليتها كما هو الشأن بالنسبة لمثيلاتها من الجرائم السابقة والتي نذكر من بينها على سبيل المثال لا الحصر حمدي لمباركي والناجم الكارحي بابي الكركار وسعيد دمبر.
تعلن وقوفها ومساندتها ألا مشروطة الى جانب عائلة الشهيد في مطلبها الشرعي المتمثل في اتخاذ كل التدابير المفضية الى الافصاح عن خلفيات وتفاصيل جريمة الاغتيال البشعة التي تعرض لها ابنها.
تقرر انضمامها الى كل الفعاليات الوطنية والحقوقية في مجهوداتها الرامية الى الكشف عن الحقيقة وإدانة مرتكبي الجريمة.
تدعو كافة الهيئات المدافعة عن حقوق الانسان بما في ذلك الامم المتحدة الى الاسراع في اخذ التدابير اللازمة لحماية اهالينا في الاراضي المحتلة الذين اصبحو عرضة للاختطافات والتصفيات الجسدية من طرف سلطات الاحتلال المغربية.
وفي الختام عقد المكتب التنفيذي لتجمع المهاجرين الصحراويين بكاناريا عزمه على الشروع في حملة تحسيسية لتوعية الراى العام بخطورة الاوضاع التي تعيشها جماهير شعبنا في الاراضي المحتلة والمطالبة بإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين في السجون المغربية
الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل.

لانثاروتي بتاريخ 04/06/2012

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*