اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / عائلة المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” تطالب بفتح تحقيق في التعذيب و سوء معاملة ابنها.

عائلة المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” تطالب بفتح تحقيق في التعذيب و سوء معاملة ابنها.





عائلة المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ”  تطالب بفتح تحقيق في التعذيب و سوء معاملة ابنها.


هذا تقرير من انجازالمكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان. 
 

العيون المحتلة  03.06.2012 (شبكة ميزرات)-أقدم المواطن الصحراوي ” المصطفى سرير ” بتاريخ 30 ماي / أيار 2012 على وضع العديد من الشكاوى يشتكي فيها من التعذيب و سوء المعاملة التي طالت ابنه ” عبد المطلب سرير ” الملقب ب ” بصيري “، الذي كان قد تعرض بتاريخ 23 ماي / أيار 2012 لاعتداء بشع من طرف عناصر الشرطة المغربية بزي رسمي و مدني قبل اعتقاله و إحالته على السجن المحلي ( لكحل ) بالعيون / الصحراء الغربية على خلفية مشاركته في مظاهرة سلمية.
و قال الأب ” المصطفى سرير ” في شكواه الموجهة لوزير العدل و الحريات و وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالعيون / الصحراء الغربية،  أنه مباشرة بعد علمه و العائلة بخبر الاعتداء عليه و اعتقاله من طرف عناصر الشرطة، توجه أفراد منها إلى مقر الشرطة القضائية بولاية الأمن ، لكن لم يتمكنوا من رؤية ابنهم و لم يخبروا بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي و بالتهم الموجهة ضده، طبقا للمادة 67 من قانون المسطرة الجنائية.
و بقت العائلة على هذه الحالة لمدة حوالي 48 ساعة قبل أن تفاجئ بنقله و تقديمه بتاريخ 25 ماي / أيار 2012 أمام وكيل الملك للمحكمة الابتدائية بالعيون / الصحراء الغربية، حيث شاهد أفراد منها من بعيد آثار التعذيب بادية على عينيه و فمه قبل أن مشاهدتهم آثار هذا التعذيب و التعنيف بالتفصيل حين مثوله في نفس اليوم أمام هيئة المحكمة بالمحكمة المذكورة و بداخل قاعة الزيارة بالسجن المحلي ( لكحل ) ، حيث بدا يشتكي من جروح و إصابات على مستوى الرأس و العينين و الفم و الفخذين و الذراعين و الظهر.
و أضاف ” المصطفى سرير ” أن العائلة حصلت على شريط تم إرفاق نسخة منه صحبة الشكاوى يثبت بعض ظروف و ملابسات الاعتداء و اعتقال ابنها ” عبد المطلب سرير “، كما تتوفر على لائحة من الشهود شاهدوا عن قرب تعنيفه بالشارع العام من طرف عناصر الشرطة المغربية قبل وضعه في ظروف مهينة بسيارة تابعة للشرطة.
و طالب ” المصطفى سرير ” بصفته أبا للمعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” البالغ من العمر 27 سنة وزير العدل و الحريات المغربي و وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة المذكورة إلى فتح تحقيق في قضية الاعتداء على ابنه المعتقل ” عبد المطلب سرير ” و سوء المعاملة الذي طالته أثناء توقيفه بالشارع العام و داخل سيارة الشرطة و بمقر الشرطة القضائية بولاية الأمن بالعيون / الصحراء الغربية، ملتمسا إجراء خبرة طبية عاجلة من طرف أطباء مختصين مشهود لهم بالنزاهة و استدعاء شهود و الاستعانة بشريط الفيديو المذكور مع توفير شروط المحاكمة العادلة للمعتقل ” عبد المطلب سرير ” و متابعة المسؤولين عن تعذيبه و إساءة معاملته، طبقا للدستور و المواثيق الدولية في مجال حقوق الإنسان التي وقع و صادق عليها المغرب. 
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.