اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / تأجيل ثاني لمحاكمة المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” .

تأجيل ثاني لمحاكمة المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” .


تأجيل ثاني لمحاكمة المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” . 

هذا التقرير الاخباري من تقرير المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان .

   العيون المحتلة ـ (شبكة ميزرات)-  و قد مثل المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” أمام هيئة المحكمة، و هو في حالة اعتقال رافعا شارة و يردد شعار ” أريد، أريد الحرية ” قبل أن يبادر رئيس هيئة المحكمة بسؤاله عن بعض معلوماته الشخصية ( الاسم و النسب ـ  تاريخ و مكان الازدياد ـ اسم الأب و الأم ـ العنوان الشخصي ـ السوابق العدلية ).
 و مباشرة بعد ذلك تدخل محام الدفاع و التمسوا إعطاء مهلة لإعداد الملف و الدفاع و إجراء خبرة طبية عاجلة لتحديد أسباب أثار التعذيب البادية على جسد المعتقل مع ملتمس استدعاء مجموعة من الشهود و المصرحين طبقا للائحة تقدمت بها هيئة الدفاع.
و تدخل ممثل النيابة العامة الذي رفض ملتمس الدفاع في إجراء خبرة طبية، مؤكدا أن المعتقل بالفعل أثناء تقديمه أمام وكيل الملك كشف عن جروح كانت بوجهه و صدره، لكن لم تكن أبدا إصابات خطيرة تستدعي إحالته على خبرة طبية.
و احتج الدفاع على ممثل النيابة العامة متمسكا بإجراء خبرة طبية عاجلة ، حيث أكد أن اثنين من هيئة الدفاع حضرا إلى جانب المعتقل ” عبد المطلب سرير ” الذي أكد نعرضه للتعذيب و سوء المعاملة من طرف عناصر الشرطة أثناء توقيفه بالشارع العام و هو يشارك في مظاهرة سلمية و بداخل سيارة الشرطة و مقر الشرطة القضائية.
 و اتهم محام الدفاع ممثل النيابة العامة بتملصه من المسؤولية القانونية و الأخلاقية و عدم تطبيق المادتين 73 و 74 من قانون المسطرة الجنائية ، خصوصا و أنه أكد مثول المعتقل ” عبد المطلب سرير ” و آثار الضرب و الجرح  بادية على جسده ، مقرا أن المعتقل المذكور صرح بتعرضه للاعتداء الجسدي من قبل حوالي 17 شرطي بسبب محاولته انقاد أخته المشاركة في مظاهرة بالشارع العام.
و ختم رئيس هيئة المحكمة هذا الجدال بين محام الدفاع و ممثل النيابة العامة بإقراره برفض ملتمسي هيئة الدفاع المحددين في:
ـ إجراء خبرة طبية.
ـ استدعاء شهود النفي بمبرر أنه لم يتم الاستماع لهم في محضر الضابطة القضائية.   
و عرفت هذه المحاكمة تطويقا بوليسيا مشددا شارك فيه ضباط الشرطة بهدف منع المدافعين عن حقوق الإنسان و المواطنين الصحراويين المتضامنين مع عائلة المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” و مصادرة حقه في حضور جلسة المحاكمة.
و في هذا الإطار منع عناصر من الشرطة بزي مدني بحضور أحد ضباط الشرطة، في حدود الساعة العاشرة ( 10h00mn ) صباحا المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” العربي مسعود ” من حضور هذه المحاكمة قبل أن يتدخل نائب وكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف و وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية للسماح له بالدخول و حضور أطوار هذه المحاكمة، التي غابت فيها معايير و شروط المحاكمة العادلة، كعلنية الجلسات.
و تبقى الإشارة إلى أن المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” كان قد تعرض للاعتقال و الاعتداء بتاريخ 23 ماي / أيار 2012 من طرف عناصر الشرطة المغربية ، ليفاجئ بتاريخ 25 من نفس الشهر باتهامه بالاعتداء على موظف أثناء تأديته لعمله قبل أن يحال على السجن المحلي ( لكحل ) بالعيون / الصحراء الغربية.      

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.