اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / العنصريـة بعينها : إدارة الجمارك المغربية تستهدف أرزاق التجار الصحراويين بنقطة الكركرات الحدودية.

العنصريـة بعينها : إدارة الجمارك المغربية تستهدف أرزاق التجار الصحراويين بنقطة الكركرات الحدودية.

توصلت كافة مكاتب شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية بمختلف تواجدها، بالأراضي المحتلة وشمال البلاد، بعشرات الرسائل من عشرات التجار الصحراويين الذين أكدوا في مضامينها، أن إدارة الجمارك المغربية بمنطقة الكركرات الحدودية، تمارس وبشكل واضح العنصرية المتعفنة إلى أقصى حدودها، من خلال وضع شروط تعجيزية، يتم من خلالها خنق تجارة أصحاب السيارات الكبيرة، العاملة في مجال التصدير والإستيراد من وإلى الصحراء الغربية وموريتانيا.

وأعتبر التجار الصحراويين، أن ما يحدث لهم جريمة متكاملة الأركان، تستهدف التاجر الصحراوي بشكل واضح دون غيره من المستوطنين المغاربة.

وأكدت ذات المجموعة أن المسميين محمد بادي، وبدري عبد الرحمان، بإعتبارهما عناصر فاعلة بإدارة الجمارك بمنطقة الكركرات، يقومان بممارسات عُنصرية،  وجب توقيفها وبشكل فوري، قبل أن ينفجر الوضع.

وحذرت ذات المجموعة، النظام المغربي من مغبة تجاهل مطالب التجار الصحراويين، خاصة وأن صبرهم قد نفذ وما عاد يحتمل تصرفات هؤلاء المتطرفين.

وتعد هذه الحملة العنصرية خرقاً سافراً لمبدأ حرية المنافسة التجارية الحرة الذي يكفله القانون الدولي والمغربي أيضا، كما أنها توضح بما لا يترك مجالا للشك أن الإحتلال المغربي لا يريد للصحراويين أن يكونوا فاعلين في أي مجال من مجالات الحياة، وأن لا يتمتعوا بأي حق من حقوقهم الأساسية التي تكفلها قوانين العالم أجمع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.