اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / إحالة الشاب الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” على السجن المحلي ” لكحل “.

إحالة الشاب الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” على السجن المحلي ” لكحل “.


إحالة الشاب الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” على السجن المحلي ” لكحل “.

 هذا التقرير الاخباري عن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان 

العيون المحتلة  (شبكة ميزرات)-أحال وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالعيون / الصحراء الغربية بتاريخ 25 ماي / أيار 2012 الشاب الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” ( 27 سنة ) بعد أن ظل رهن الحراسة النظرية لمدة حوالي 48 ساعة بمخفر الشرطة القضائية بولاية الأمن بالعيون / الصحراء الغربية.
و في لقاء المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA مع أفراد من عائلة المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” أكدت أن ابنها تعرض لاعتداء بشع بالشارع العام من قبل عناصر من الشرطة المغربية بزي مدني ورسمي قبل أن يتم اقتياده لسيارة الشرطة ثم احتجازه بمخفر الشرطة القضائية بولاية الأمن بالمدينة المذكورة.
و بمجرد علم العائلة بخبر الاعتداء عليه و اعتقاله أو احتجازه من بعض المتظاهرين الصحراويين الذين كانوا في صدد المشاركة في المظاهرة السلمية التي تعرضت للمنع بشارع السمارة بالعيون / الصحراء الغربية، توجه أخوه ” جلال سرير ” لمقر الشرطة المذكور من أجل رؤية أخيه و السؤال عن مصيره ، لكن لم يتمكن من معرفة ظروف و ملابسات اعتقاله كما لم يستطع بعض أفراد عائلته الذين التحقوا بمكان احتجازه رؤيته و إدخال وجبة العشاء عليه بداخل مكان احتجازه.
 و أضافت العائلة أنها و في اليوم الموالي تمكنت من إدخال وجبة الغذاء و العشاء على ابنها بمساعدة من طرف المسؤولين في الشرطة المغربية ، لكنها لم تصله كاملة حسب ما أفاد به لبعض أفراده داخل قاعة الزيارة بالسجن المحلي ( لكحل ) بالعيون / الصحراء الغربية.
و ظلت العائلة لا تعرف أية تفاصيل تتعلق باعتقال أو احتجاز ابنها ” عبد المطلب سرير ” ، خصوصا فيما يتعلق بالتهم المنسوبة إليه إلى أن فوجئت بنقله حوالي الساعة التاسعة و النصف ( 09h30mn ) صباحا بتاريخ 25 ماي / أيار 2012 إلى المحكمة الابتدائية بالعيون / الصحراء الغربية، حيث أحيل على وكيل الملك الذي أحاله مباشرة على هيئة المحكمة الابتدائية دون أن يأمر بإجراء فحص طبي طبقا للمادة 73 من قانون المسطرة الجنائية ، خصوصا و أن المعتقل كان يحمل آثار التعذيب على مستوى فمه و عينيه و في أنحاء أخرى متفرقة في جسمه كشف عنها و هو يمثل أمام هيئة المحكمة المذكورة.
و في حدود الساعة الثانية و النصف (14h30mn ) بعد الزوال بنفس التاريخ مثل المعتقل الصحراوي ” عبد المطلب سرير ” أمام هيئة المحكمة بتهمة ” إهانة موظف أثناء مزاولته لمهامه ” في إشارة مباشرة إلى أنه قام بالاعتداء على شرطي مغربي حضر هو الآخر إلى المحكمة للإدلاء بإفادته حول الشكوى التي قدمها ضد المعتقل المذكور ( و هو ما تنفيه بعض الصور التي تحاول العائلة الحصول عليها من أجل تبرئة ابنها من هذه التهمة الملفقة ضده ) .
و لم ينتظر رئيس هيئة المحكمة كثيرا حتى سأل المعتقل ” عبد المطلب سرير ” عن مصدر الجروح و الإصابات البادية على جسده، فأجابه المعتقل بأنها ناتجة عن التعذيب الذي طاله من قبل عناصر الشرطة المغربية ، كاشفا عن إصابات أخرى في الظهر و الفخذ الأيسر و الرأس و اشتكى من آلام حادة في قلبه ناتجة عن الضغط النفسي و الجسدي .
و توجه رئيس المحكمة بسؤاله مجددا ما إن كان قد صرح بذلك لوكيل الملك ، فأجابه بنعم ، و هو ما جعل رئيس المحكمة يأمر بإجراء فحص طبي و يؤجل الشروع في محاكمته إلى غاية 01 يونيو / حزيران 2012 .
و صرح أخوه ” جلال سرير ” أنه تمكن و أفراد من عائلته، من بينهم أمه ” عائشة سرير ” ( 55 سنة ) المصابة بمرض السكري، من زيارته في نفس اليوم داخل السجن المحلي ( لكحل ) بالعيون / الصحراء الغربية، حيث صرح أنه تعرض للاعتداء بالشارع العام و أرغم على الصعود إلى سيارة الشرطة ، حيث تعرض للضرب المبرح و الاعتداءات المشينة و الحاطة بالكرامة الإنسانية، و ظل أغلب فترات احتجازه يخضع للتعذيب و سوء المعاملة و الممارسات المهينة انتقاما منه و لإرغامه على الاعتراف بالمنسوب إليه و توقيع محضر الضابطة القضائية.  


www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.