اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالفيديـو : قوات القمع المغربـي تقتحم منزل عائلـة الشهيد دمبر، وتخلف سقوط أكثر من عشرة ضحايا.

بالفيديـو : قوات القمع المغربـي تقتحم منزل عائلـة الشهيد دمبر، وتخلف سقوط أكثر من عشرة ضحايا.

أكدت عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر، إتصالها بإذاعة ميزرات الإخبارية من مدينة العيون المحتلة يوم أمس الجمعة، أن قوات الشرطة المغربية قد قامت بإقتحام منزلها الواقع بحي لحشيشة، قبيل تخليدهم الذكرى الشهرية الـ 81 للإغتيال إبنهم المرحوم بإنه تعالى سعيد دمبر.

هذا وقد خلف هذا الإقتحام سقوط أكثر من عشرة ضحايا، ويتعلق الأمر بكل من : والدة الشهيد الأم المحترمة “خيرة أحمد لمبارك”، شقيق الشهيد الناشط الصحراوي ”الخليل دمبر”، شقيقة الشهيد ”مريم دمبر”، شقيقة الشهيد الناشطة الصحراوية ”فاطمتو دمبر”، الطفل ”الخليل بن كيحلي”، ”بوتباعة أعزيزة”، ”هرة أرام”، ”سعيد هداد”، ”الحسين الناصري”، ”ميارة عبد الله”، ”لحويج ركيبانو”، ”عبد الفتاح السرغيني”.

ورغم الحصار والقمع المغربي الذي طال العائلة وكافة المتضامنين، فقد إستطاعت أن تقرأ بيانها الحامل للرقم لـ 81، والذي من خلاله جددت، مطالبها العادلة في معرفة ملابسات اغتيال ابنها بالرصاص الحي على يد شرطي مغربي.

وألحت العائلة، على ضرورة معرفة مكان دفن جثة الشهيد التي تم إخراجها من مكانها بقسم الأموات بمستشفى الحسن بالمهدي بالعيون المحتلة بعد 17 شهرا من مقتله دون إشعارها ودون حضور أي فرد من عائلته أو محاميها ، وعلى إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف وملابسات اغتياله واحتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.

وحمل البيان الدولة المغربية مسؤولياتها في جريمة الاغتيال هاته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي وسلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.

وأشارت العائلة إلى أن عملية الاغتيال خارج نطاق القانون التي أودت بحياة ابنها البار وابن الشعب الصحراوي الشهيد سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر ، بواسطة الرصاص الحي للشرطة المغربية ، جاءت في ظل الأجواء المشحونة التي أعقبت التدخل العسكري والبوليسي ضد المدنيين الصحراويين العزل النازحين بمخيم أكديم إزيك بمدينة العيون المحتلة في 08 نوفمبر 2010.

واستنكر البيان جريمة الاغتيال ، مستحضرا “مجموع الجرائم التي تطال المدنيين الصحراويين كل يوم بالصحراء الغربية وجنوب المغرب والتي ليس آخرها الحصار والتعنيف الذي يطال منذ شهر تقريبا عائلة المناضل الصحراوي الشيخ ديدة ولد اليزيد من طرف أجهزة القمع المغربية التي لم ترحم سنه ولا ضعفه بل تمادت في تعنيفه ومعاملته معاملة حاطة من الكرامة الإنسانية”.

وعبرت عائلة الشهيد سعيد دمبر عن تضامنها مع ضحايا القمع المغربي في مظاهرات الخميس.

وجددت التذكير بمطالبها العادلة في معرفة ظروف وملابسات اغتيال الشهيد الشاب الصحراوي سعيد دمبر وكافة الشهداء الصحراويين ضحايا القتل السياسي والقتل خارج نطاق القانون ، مطالبة المنتظم الدولي بتحمل مسؤولياته التاريخية في إقرار آلية أممية لحماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية والتقرير عنها.

كما طالب البيان المقرر الأممي الخاص المعني بحالات التعذيب ، بزيارة رسمية للصحراء الغربية والوقوف على حجم الانتهاكات التي يتعرض لها المواطنون الصحراويون العزل على يد النظام المغربي.

وأعلنت العائلة للرأي العام مواصلة نضالها الحضاري للحصول على حقها المشروع في معرفة الحقيقة الكاملة حول جريمة الاغتيال خارج نطاق القانون التي كان ضحيتها ابنها سعيد دمبر.

وبهذا المناسبة فإن الهيئة التنفيذية التابعة لشبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية تجدد تأكيدها ووقوفها الكاملين بكافة هياكله الى جانب عائلة الشهيد الصحراوي ” سعيد دمبر ” التي ستظل متمسكة بحقها في فتح تحقيق حول مقتله .

كما تطالب جميع النشطاء الحقوقيين الصحراويين و نشطاء المقاومة السلمية الصحراوية و جميع الضمائر الحية إلى الوقوف بجانب العائلة و مؤزرتها للضغط على دولة الاحتلال المغربي حتى توقف هذه الممارسات الخطيرة، وتعجل بالكشف عن ملابسات و ظروف مقتل ابنها عن طريق تشريح طبي لأطباء مختصين و لو تطلب ذلك نبش القبر المجهول المفترض أنه قد دفن فيه جثمانه.

ولمزيد من التفاصيل بخصوص الحدث، يمكنكم متابعتها على قناة الزملاء بمركز بنتلي الإعلامي :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.