اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / تدخلت قوات الأمن المغربية بعنف لمنع العشرات من المواطنين من تنظيم وقفة سلمية أمام المستشفى الإقليمي بمدينة كليميم شمال البلاد.

تدخلت قوات الأمن المغربية بعنف لمنع العشرات من المواطنين من تنظيم وقفة سلمية أمام المستشفى الإقليمي بمدينة كليميم شمال البلاد.



تدخلت قوات الأمن المغربية بعنف لمنع العشرات من المواطنين من تنظيم وقفة سلمية أمام المستشفى الإقليمي بمدينة كليميم شمال البلاد.


ملحوظة هامة – عن اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بكليميم.

 تدخلت السلطات المغربية من مختلف تشكيلاتها الأمنية بشكل همجي ضد العشرات من المواطنين الصحراويين ، مساء يوم الثلاثاء 08 مايو/ أيار 2012 ، لمنعهم بالقوة من تنظيم وقفة سلمية أمام المستشفى الإقليمي بمدينة كليميم / جنوب المغرب ، بإشراف مباشر من والي الجهة و رئيس الأمن الإقليمي إلى جانب عدد من كبار ضباط الأمن و المخابرات المدنية و العسكرية .
    وقد شارك في هذه الوقفة السلمية مختلف شرائح المجتمع المدني للتنديد بالواقع الكارثي الذي يشهده المستشفى المحلي من تردي الخدمات الصحية أو شبه انعدامها كما وصفتها إحدى المواطنات للجنة ، علاوة على تعسف بعض الأطر الطبية على المرضى و ذويهم و الامتناع عن تأدية الدور الإنساني المنوط بهم بعيدا عن السياسة التي تنتهجها الدولة المغربية ضد السكان.
  و أثناء هذا التدخل الهمجي الذي استعملت فيه قوات الأمن المغربية العصي و الهراوات ضد المحتجين الصحراويين و إمطارهم بوابل من السب و الشتم الحاط بالكرامة الإنسانية ، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى و المصابين نقل بعضهم في حالات إغماء شديدة إلى المستشفى الإقليمي، نتيجة تعريضهم للضرب و التنكيل المصحوب بالرفس و الجر مع الإسفلت بأسلوب همجي و مهين .
      وقد منعت أجهزة الأمن المغربية بعض الأطر الطبية من الالتحاق بالمحتجين و الوصول إلى مكان محاصرتهم بهدف مساندتهم في وقفتهم السلمية، حيث عمدت قوات الشرطة إلى محاصرة جميع المنافذ المؤدية من و إلى مبنى المستشفى، و إغلاق الطريق الرئيسية الرابطة بين مدنتي كليميم و آسا ، في وجه المارة و حركة السير لأزيد من ثلاث ساعات .
    في غضون ذلك طوقت قوات الأمن المغربية عدد من المناضلين و المدافعين عن حقوق الإنسان ، بعد تعنيفهم بشكل وحشي تحت إشراف رئيس الأمن الإقليمي ” المدعو ” سعيد ” الذي لم يتردد في استهدافهم و إعطاء تعليمات صارمة للتنكيل بهم ، إلى جانب تلفظه بعبارات شاذة تجاه النساء مما يعكس المستوى المنحط لدى أجهزة الأمن المغربية .
    يذكر بأن المستشفى الإقليمي يشهد تفشي ظاهرة المحسوبية و الزبونية في التعاطي مع المرضى ، و استغلال ظروفهم المعيشية المزرية و وضعهم الصحي المتدهور لابتزازهم من طرف بعض الأطباء ، الذين لا يتوانون بالدوس على كرامتهم من خلال المعاملة القاسية و الأسلوب اللإنساني ، الذي دفعهم إلى تنظيم مجموعة من الوقفات الاحتجاجية السلمية داخل المستشفى للتنديد بهذه المعاملات المهينة التي تمس حقوقهم في التطبيب و الرعاية الصحية .  
مرفقين:
       لمشاهدة أو تحميل مقطعي فيديو يظهر جانب من التدخل الهمجي ضد العشرات من المواطنين أمام المستشفى الإقليمي ، من خلال الرابطين التاليين :


www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.