الرئيسية / اخبار / الأمانة الوطنية تطالب بالتطبيق “العاجل” لما نص عليه تقرير الأمين العام للأمم المتحدة المتعلق بمهمة بعثة المينورسو.

الأمانة الوطنية تطالب بالتطبيق “العاجل” لما نص عليه تقرير الأمين العام للأمم المتحدة المتعلق بمهمة بعثة المينورسو.


الأمانة الوطنية تطالب بالتطبيق “العاجل” لما نص عليه تقرير الأمين العام للأمم المتحدة المتعلق بمهمة بعثة المينورسو.

 سجلت الأمانة الوطنية صدور قرار مجلس الأمن 2044 وطالبت بالتطبيق العاجل لما أورده تقرير الأمين العام من اجل تمكين بعثة المينورسو من استكمال مهمتها الرئيسية في تنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي، والقيام بحماية ومراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، خلال دورتها العادية الثانية يومي 07 و 08 ماي، برئاسة الأخ محمد عبد العزيز، رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو.
و أكدت الأمانة الوطنية على ما جاء في التقرير بهذا الخصوص وأكد عليه قرار مجلس الأمن2044 من ضرورة الحصول على مزيد من المعلومات من مصادر مستقلة، من خلال قيام الدبلوماسيين والصحفيين وغيرهم بعدد أكبر من الزيارات إلى المنطقة، وتمتع أفراد بعثة المينورسو بالحرية الكاملة في التنقل والتواصل والقدرة على إصدار تقارير شفافة عن كل التطورات.
ورحبت بالزيارة المقررة للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى المنطقة، مجددة استعداد جبهة البوليساريو للتعاون مع جهود الأمم المتحدة من أجل أن تتحمل هذه الأخيرة مسؤوليتها بشكل كامل وعاجل في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، عبر تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال، من خلال استفتاء حر، عادل ونزيه.
وعبرت الأمانة الوطنية كذلك عن أملها الصادق في أن يكون تولي السيد فرونسوا هولاند لرئاسة الجمهورية الفرنسية فرصة مواتية لتحول إيجابي في العلاقات الفرنسية المغاربية والتعاطي مع قضية الصحراء الغربية بمنطق القانون وحقوق الإنسان وحق الشعوب في تقرير المصير، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية.
وطالبت الأمانة الوطنية الدولة الإسبانية بلعب دور ريادي ومشرف، منسجم مع مسؤولياتها التاريخية والقانونية تجاه الشعب الصحراوي وتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.
و ثمنت الأمانة الوطنية قرار البرلمان الأوروبي الأخير الذي طالب بوضع حد للممارسات القمعية المغربية في الصحراء الغربية، واحترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وطالبت بالوقف الفوري لعمليات السرقة والنهب المكثقة التي تقوم بها سلطات الاحتلال المغربي لثروات الشعب الصحراوي الطبيعية.
وطالبت الأمانة الوطنية بالتعجيل بإطلاق سراح يحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين، بمن فيهم المعتقلين على إثر الهجوم العسكري على مخيم اقديم إيزيك ومدينة العيون والداخلة المحتلتين وغيرها، والكشف عن مصير أكثر من 651 مفقوداً صحراوياً لدى الدولة المغربية.
كما عبرت الأمانة الوطنية عن كامل الشكر والتقدير لكل حلفاء وأصدقاء وأنصار كفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل الحرية والاستقلال في كل أنحاء العالم، وفي مقدمتهم الجزائر الشقيقة، بقيادة فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الجزائر التي ما فتئت تؤكد تشبثها بمواقفها المبدئية المنسجمة مع مقتضيات الشرعية الدولية.
وأهابت الأمانة الوطنية بجماهير الشعب الصحراوي، في كل مواقع تواجدها، برفع التحدي في معركتنا من أجل الحرية والكرامة، على كل الجبهات.
وبعد أن أشادت بنجاح الطبعة التاسعة من المهرجان العالمي للسينما في الصحراء الغربية بولاية الداخلة، على غرار العديد من التظاهرات الوطنية الأخرى خلال الفترة المنصرمة، حيت الأمانة الوطنية الحركة التضامنية في إسبانيا وأوروبا والعالم، مجددة مؤازرتها لعائلات المختطفين الثلاث، آينوا وروسيلا وإينريك، وتصميم جبهة البوليساريو على بذل كل الجهود ومواصلة التعاون مع دول المنطقة من أجل إطلاق سراحهم وعودتهم إلى ذويهم في أسرع الآجال.
و أدانت الأمانة الوطنية كل أشكال الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود، بما فيها تلك التي تنشط في تهريب المخدرات، التي تعتبر المملكة المغربية المصدر الأول لها في المنطقة، والتي تنضاف إلى محاولاتها المحمومة والمتواصلة للمغالطة وخلط الأوراق.
وأعربت الأمانة الوطنية عن انشغالها العميق إزاء الوضعية الخطيرة التي تمر بها دولة مالي الشقيقة، معلنة دعمها للجهود المبذولة في إطار الاتحاد الإفريقي من أجل استتباب السلم والأمن والاستقرار. 
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.