الرئيسية / اخبار / بــــــلاغ عائلة المعتقل السياسي الصحراوي محمد الديحاني للرأي العام + تصريح .

بــــــلاغ عائلة المعتقل السياسي الصحراوي محمد الديحاني للرأي العام + تصريح .



بــــــلاغ عائلة المعتقل السياسي الصحراوي محمد الديحاني للرأي العام تصريح .


1 – تصريح عائلة المعتقل السياسي الصحراوي محمد الديحاني :


اضغط هنــــــــــــا لمشاهدة الفيديو :

http://www.youtube.com/watch?v=1zDYnngFZS0&feature=youtu.be




2 – بيان العائلة للرأي العام :




 عائلة المعتقل السياسي الصحراوي                                            الرباط:07/05/2012

         محمد ديحاني
بــــــلاغ صــــحــــفــي
بعد مرور سنتين من حادثة الاختطاف التي تعرض اليها المعتقل السياسي الصحراوي محمد ديحاني بالقرب من منزل عمه الكائن بشارع الحزام بالعيون،تنظم عائلة المعتقل السياسي الصحراوي وبدعم من الجمعية المغربية لحقوق الانسان ندوة صحفية قصد تسليط الضوء على ملف ابنها واطلاع الراي العام  الدولي والمحلي  على مستجدات وحيثيات جديدة تعري ادعاءات اجهزة الامن المغربية والمتعلقة بفترة الاختطاف التي ناهزت الستة اشهر والتهم الموجهة لابنها العارية من الصحة ،فقد ادعت الضابطة القضائية في محاضرها  ان تاريخ الا عتقال تم يوم 29/10/2010   اكده كل من قاضي التحقيق والنيابة العامة  وانه قد صدر في حقه مذكرة توقيف بتاريخ 04/03/2010 تحت رقم 138 ف و ش ق.
والصحيح هوانه تم اختطافه يوم 28/04/2010 من طرف مجموعة من رجال الاستخبارات وبالضبط الجهاز المعروف اختصارا بـDST ( تعرف العائلة احد الضباط المسؤولين على عملية الاختطاف ) وذلك بحضور مجموعة من الشهود الذين عاينوا العملية التي تزامنت مع وقت احتفال العائلة  بمناسبة اطلاق سراح ابنها المعتقل السياسي عبد الله الديحاني ورفيقه المعتقل السياسي بابا علي التومي بالاضافة الى ادلة اخرى تتمثل في جواز سفره المؤشر عليه من طرف شرطة حدود بئر كندوز بتاريخ 27/04/2010 فلماذا لم يتم اعتقاله اذا صح فعلا انه كان مطلوبا بموجب مذكرة التوقيف الصادرة بتاريخ 04/03/2010  ؟
منذ تاريخ الاختطاف 28/04/2010 قامت العائلة بالبحث عن ابنها لدى الاجهزة الامنية ورفع شكايات الى الجهات المعنية  دون جدوى،تجدون لائحة بها مرفقة  بهذا البلاغ  الصحفي الى ان ظهر بعد ستة اشهر من الاختفاء القسري بمحكمة الاستئناف بسلا حيث وجهت له تهما نفاها جملة وتفصيلا خلال البحث الاولي والتفصيلي الذي اجراه معه قاضي التحقيق  وكذا خلال نقاشات المحكمة الا ان هذه الاخيرة اي المحكمة ادانته بنفس التهم والتي يعود اصلها الى مرحلة الاختفاء القسري باعتراف وثائق المحكمة نفسها مع اختلاف انها تقول انها محاضر للضابطة القضائية  بدلا من مرحلة الاختفاء القسري مما يعني بالنسبة للعائلة ان مؤسسة قاضيالتحقيق وهيئة المحكمة وبالتالي جهاز العدالة  ماهم الا الية لشرعنة الاختفاء القسري والتستر على جرائم هذا الجهاز الاستخباراتي .
والتهم هي:
§        التخطيط لاستهداف السجن المحلي بمدينة العيون بواسطة المتفجرات،باعتباره اهم مكان اعتقال مجموعة من الموالين لجبهة البولسياريو
§        التخطيط لاغتيال بعض رموز السلطة بمن فيهم بعض موظفي الامن الوطني بمدينة العيون
§        التخطيط لتنفيذ هجمات بواسطة المتفجرات ضد احدى سيارات الشرطة التي تكون غالبا مستوقفة بالقرب من احدى محطات البنزين بشارع السمارة بمدينة العيون
§         التخطيط لاستهداف السياح الاجانب المترددين على باحة فندق  NEGJJIR الكائن بمنطقة فم الواد بمدينة العيون
§        التخطيط للسطو على وكالة بنكية بايطاليا من اجل حصوله على التمويل
§        التخطيط لاستهداف مطعمMAC DONALD’S بمدينة روما
§        التخطيط لتخريب جزء من سكة الحديد الرابطة بين مدينة LIVORNO و GROSSITO
§        التخطيط لاغتيال احدى الشخصيات بالفاتيكان
من اجل كل التهم السالفة الذكر تمت ادانته يوم 27/10/2011 بعشر سنوات.
         ولكن ما لم تتطرق اليه المحكمة ومحاضر الضابطة القضائية المساومة التي عرضت على المعتقل السياسي الصحراوي محمد ديحاني والمتمثلة في تبنيه لعمليات ذات طابع ارهابي تمس المجالات الحساسة والمهمة في مدينة العيون كالحزام الناقل للفوسفات و مقر الرسمي لبعثة الامم المتحدة لتقرير المصير بالصحراء الغربية واستهداف شخصيات صحراوية موالية للطرح المغربي و واغرائه بالمال وتسهيل وفسح المجال له بالمنطقة قصد ربط و توريط جبهة البوليساريوبالارهاب  وهذا هو بيت القصيد من اجل توريط ابننا وجعله كبش فداء في هذه اللعبة النكراء والتي اكد اي محمد ديحاني رفضه لاي شكل من اشكال العنف و التطرف
كما تعرض داخل السجن للتعذيب والاهانة وسوء المعاملة منذ اعلانه اضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على الحكم الجائر ضده والمعاملة اللانسانيةواللاخلاقية التي يتعرض لها داخل السجن من طرف ادارة هذا الاخير والمتمثل في تعليقه لساعات طويلة فاقت في احدى المرات 06 ساعات يوم 30/10/2011 ومن اجل ذلك رفعت العائلة شكايات عديدة الى الجهات المعنية باسم اب المعتقل تتهم فيها ادارة السجن بتعذيب ابنها وسوء معاملته الا انها لم تتوصل الى حد الساعة باي رد من طرفهم كما انه تقدم  هو الاخر بشكايات الى وزير العدل وادارة السجون والوكيل العام للملك باحد الموظفين المدعو يونس البوعزيز الا ان ادارة السجن ترفض باعطائه رقم المراسلات، وقد زارته لجنة من ادارة السجون اكثر من مرة من اجل مساومته في تحسين وضعيته داخل السجن مقابل اعترافه انه لم يتعرض للتعذيب ورفض هذا العرض،  وفي كل مرة يتعرض فيها للتعذيب يتم ارغامه على توقيع اوراق بيضاء يجهل ما كتب فيها
كما اننا لاحظنا انه يتعرض داخل قاعة المحاكمة للعنصرية من طرف القاضي والمتمثلة في تاخير البث في قضيته وامر  القاضي  الامن باخراج العموم واصراره على ان تكون جلسة مغلقة وهذا ما وقع يوم 30/04/2012 واحتجت العائلة التي تم اخراجها بالقوة من القاعة والتعسف عليها وتعرض ابنها المعتقل للتعنيف من طرف رجال المخابرات والامن في زنزانة مظلمة حسب قول ابننا، وقد رفعت العائلة شكاية الى السيد وزير العدل والحريات كان اخرها يوم 02/05/2012 رقم التسجيل 18336 موضوعها فتح تحقيق قضائي حول حالة الاختطاف ومن اجل الطعن في زورية محاضر الشرطة القضائية مبرزا فيها الوقائع والاحداث يالادلة التي تتوفر العائلة عليها
من اجل كل ماتم سرده فان العائلة:
·        تستنكر الطريقة الارهابية التي تعاملت بها الاجهزة الاستخباراتية مع ابننا واستعمالها لاليات قضائية مغربية رسمية مما يستنتج منه ان هناك ارهاب دولة.
·        استنكارنا الشديد للاستخفاف بالشكايات والتظلمات الواضحة المرفوعة لكل الجهات المعنية والتي لم تقم بفتح اي تحقيق فيها ولم تحرك ساكنا.
·        تشبثنا بببراءة ابننا.
·        رفضنا لاقحام عائلتنا في محاولة لايجاد روابط بين جبهة البوليساريو والمنظمات الارهابية.
·        مطالبتنا العدالة المغربية بفتح تحقيق في الاختفاء القسري الذي تعرض له ابننا ومحاسبة المسؤولين عنه.
·        مطالبتنا العدالة المغربية في محاسبة ومحاكمة المسؤولين عن تعذيب ابننا في سجن سلا رقم 02.
·        مطالبتنا الدولة المغربية الافراج الفوري واللامشروط عن ابننا.
·        مناشدتنا كل المنظمات الحقوقية الدولية وذوي الضمائر الحية الوقوف الى جانبنا ومؤازتنا في مواجهة الظلم والارهاب المسلط علينا.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.