اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / ندوة حول التجربة السينمائية في جنوب إفريقيا.

ندوة حول التجربة السينمائية في جنوب إفريقيا.


ندوة حول التجربة السينمائية في جنوب إفريقيا.

 أقام وفد جنوب إفريقيا صباح اليوم بولاية الداخلة “حيث يقام المهرجان العالمي للسينما في الصحراء الغربية” ندوة حول التجربة السينمائية في هذا البلد، بحضور وزيرة الثقافة السيدة خديجة حمدي وجمع غفير من المواطنين والإعلاميين الصحراويين والدوليين.
 
الندوة، أكد خلالها النائب الأول لسفير جنوب إفريقيا لدى الجمهورية الصحراوية ماسوجم غوني، على مواصلة دعم بلاده للقضية الصحراوية في مختلف المحافل الدولية، مشيرا إلى أن جنوب إفريقيا لا تكتفي فقط بالدعم الدبلوماسي لكنها أيضا تحاول إيجاد زوايا أخرى يمكن إستغلالها والسينما مثال على ذلك.
 
وإعتبر السيد غوني أن التخلي عن مواصلة دعم القضية الصحراوية خيانة لكفاح الشعب الجنوب إفريقي ضد نظام الأبارتايد العنصري.
 
من جهته ربط مدير العلاقات الدولية بوزارة الثقافة والفنون الجنوب إفريقية روفاس ماتيدي، تحرر إفريقيا من العبودية والإستغلال بإستقلال الصحراء الغربية، مشددا على أن القارة الإفريقي ستستمر في كفاحها مادامت الصحراء الغربية مستعمرة.
 
” نتمنى ان يكون هذا المهرجان نافذة للكفاح الإفريقي الذي نخوضه من أجل إستقلال الصحراء الغربية … نحن في جنوب إفريقيا إستخدمنا صناعة الأفلام السينما في كفاحنا ضد الابارتايد ويمكن عمل ذلك في الصحراء الغربية..”، يقول ماتيدي.
 
وأضاف “السينما وسيلة مهمة لإيصال رسالة معينة لأنها سهلة التقبل من طرف الآخر ويمكن للجميع فهمها”…” حكومة جنوب إفريقيا تعدكم بأنها ستدعمكم وستستغل كل فرصة متاحة لها من أجل إيصال القضية الصحراوية إلى العالم والتعريف بها”.
 
ليفو خان، وهو مصور سينمائي، تحدث عن السينما في زمن الأبارتايد وكيف إستغل هذا نظام الميز العنصري ليحسن صورته أمام العالم، ومن جهة أخرى قال بأن جنوب إفريقيا إتخذت قرارها بأن صناعة السينما ما بعد الأبارتايد سيكون من بين أهدافها الكبرى الدفاع عن القضايا العادلة خصوصا في إفريقيا.
 
من زاوية أخرى تحدث أحد أبرز المخرجين السينمائيين في جنوب إفريقيا السيد رمضان سولمان، عن المصاعب التي واجهت جنوب إفريقيا في إستعادة أرشيفها وتاريخها المصور، مؤكدا على ضرورة إتخاذ السلطات الصحراوية كل الإجراءات من الآن للحفاظ على كل ما له علاقة بالصور والفيديو لما في ذلك من أهمية ما بعد الإستقلال.
 
وقال سولمان، بأن جنوب إفريقيا تشتري الان أرشيفها المصور من الأجانب بستة آلاف وثمانمائة أورو للدقيقة الواحدة، متوجها إلى وزيرة الثقافة الصحراوية برسالة مفادها بأنه ربما يقع للجمهورية الصحراوية إذا لم تجمع المادة التي صورة والتي ستصور في المستقبل.
 
” من جهة أخرى ربما سآتي وأصور حقيقة كفاح الشعب الصحراوي لكن لا يمكنني التعبير بشكل أعمق كما يمكنكم أن تفعلون”، يقول رمضان سولمان، مضيفا ” نحتاج إلى أن نقوي شباب الشعب الصحراوي، يجب أن يكونوا السباقين لتصوير وتدوين كفاح الشعب الصحراوي”، وتوعد في الأخير بتقديم جميع المساعدات اللازمة إن لزم الأمر.
 
يذكر أن جنوب إفريقيا تشارك بوفد رفيع المستوى، يرأسه نائب السفير الأول لدى الجمهورية الصحراوية،السيد ماسوجم غوني ، والسيد روفاس ماتيد مدير العلاقات الدولية بوزارة الثقافة والفنون الجنوب افريقية، و رمضان اسولمان مخرج سينمائي وأحد رموز صناعة السينما في جنوب إفريقيا، و السيدة تساكاني مديرية العلاقات الدولية بوزارة الثقافة، و ليفو خان وهو مصور سينمائي، و السيدة روينا مديرة إعداد المهرجانات بوزارة الثقافة في جنوب إفريقيا، كما تشارك أيضا دوتسان لو وهي مخرجة سينمائية ومنتجة و السينمائي الشاب لوسو .
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.