اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بـيــان للــرأي الـعــام عقب الهجوم البوليسي العسكري على مظاهرات 28 ابريل بالعيون المحتلة.

بـيــان للــرأي الـعــام عقب الهجوم البوليسي العسكري على مظاهرات 28 ابريل بالعيون المحتلة.


بـيــان للــرأي الـعــام عقب الهجوم البوليسي العسكري على مظاهرات 28 ابريل بالعيون المحتلة.

بـيــان للــرأي الـعــام
شهدت الصحراء الغربية منذ 1975 إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ، إذ تعرضت كل شرائح الشعب الصحراوي لأبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي ، ولسوء المعاملة الحاطة بالكرامة الإنسانية, بسبب إعتناق الصحراوييين لرأي الإنعتاق والحرية لقد مورس على الصحراويين الإختطاف  الإعتقال والإغتيال خارج نطاق القانون عن طريق الرمي من الطائرات أحياءا والإبادة الجماعية في مقابر جماعيـة لقمـع حريـــة
التعبير وفرض سياسة الأمر الواقع على شعب يرفض الإستعمار والإستبداد ، وفرض عليه النزوح دون ان يتنازل عن مطلبه في قيام دولته حرة.
ووجهت هذه الإرادة بالقصف بالقنابل المحرمة دوليا ، الشيء الذي فرض على الشعب الصحراوي الدخول في حرب ذهب ضحيتها شهداء قدموا أرواحهم من أجل الحرية والكرامة ، ولقهر هذا الشعب أقيم جدار عازل محاط بمئات الآلاف من الألغام التي قتلت العديد من الأبرياء والدواب وخلفت المئات من الضحايا والمعطوبين .
لقد عرفت الصحراء الغربية حملات واسعة من الإختطافات والإعتقالات راح ضحيتها العشرات من الشهداء داخل المعتقلات السرية ونجا المئات من جحيم الإختفاء القسري بقلعة مكونة و آكـــدز والعيون ، كما أن هناك العشرات ممن تعرضوا للمحاكمات الصوريةوالعسكرية والمدنية بتهم واهية ، وللتذكير لا زال العديد من الصحراويين يقبعون وراء القضبان في السجون المغربية الرهيبة كسجناء رأي بسبب معتقداتهم السياسية ، نظرا لما تعيشه المنطقة من حصار أمني وإعلامي يصادر حرية التعبير وقمع وتهميش وتمييز وتفقير الشيء الذي ساهم في اندلاع الإنتفاضة الجماهيرية التي تعرض شبابهاوشيوخها ونسائها وأطفالها للتعذيب والإعتقال التعسفي مما دفع الجماهير إلى النزوح  سلميا إلى منطقة اكديم إزيك في أكتوبر 2010 تعبيرا عن أسلوب حضاري للإحتجاج .
وبعد تفكيك مخيم اكديم إزيك ، نظمت الفعاليات المتضررة والمهمشة الصحراوية وقفات سلمية إحتجاجية بمدينة العيون بالإضافة إلى وقفات تضامنية في المدن الصحراوية قاطبة ونتيجة لكل هذا قررت الجماهير الصحراوية وقفة سلمية بمدينة العيون تطالب من خلالها الدولة المغربية باحترام حق حرية التعبير معلنين ما يلي :
1-    المطالبة بإطلاق سراح سجناء الرأي الصحراويين داخل السجون المغربية بدون أي قيد أو شرط والكشف عن مجهولي المصير والمختطفين مع تسليم رفات الشهداء .
2-    المطالبة بفتح تحقيق في ملفات الإبادة الجماعية ومسائلة الجناة  ، ومثالا على ذلك حالة الشهيد سعيد دمبر الذي لم يوارى جثمانه الثرى إلى اليوم .
3-    المطالبة بتحطيم الجدار الفاصل بين عائلات الصحراويين .
4-    مسائلة المسؤولين عن التدخل البربري بمخيم اكديم إزيك في نونبر 2010 .
5-    فك الحصار الإعلامي والأمني والعسكري المضروب على المنطقة .
6-    التضامن مع كافة الحركات العالمية السلمية المطالبة بحرية التعبير .
7-    إستنكار التدخل الفرنسي في مسألة الصحراء الغربية وتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو في مجال حماية حقوق الإنسان ومراقبتها .
8-    مطالبة المنتظم الدولي بالضغط على الدولة المغربية من أجل إستفادة الشعب الصحراوي من حقوقه الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والثقافية وكافة الحقوق الأخرى .
9-    المطالبة بحق تكوين جمعيات صحراوية المؤيدة لحقوق الشعب الصحراوي بالإضافة إلى تفعيل المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان المتعلقة بحق حرية التعبير .
10-                       مناشدة المنظمات الدولية والمحلية المهتمة بحقوق الإنسان للضغط على المملكة المغربية باحترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية تماشيا مع ما تضمنته المواثيق والمعاهدات الدولية وقرارات مجلس الأمن .

وفي الأخير تستنكر الجماهير الصحراوية تدخل الأمن المغربي الهمجي لمصادرة حقها في الإحتجاج السلمي كما تندد بما تعرضت له من اعتداءات وحشية واعتقالات تعسفية ومحاصرة آخرين داخل ما يسمى مقر لحقوق الإنسان بالعيــــــون .     
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.