الرئيسية / آخر الأخبار / هكذا إعترفت الرباط رسمياً بهزيمتها أمام الجبهة

هكذا إعترفت الرباط رسمياً بهزيمتها أمام الجبهة

فشل المغرب في ابعاد الدولة الصحراوية من الوحدة الافريقية وبعدها من الاتحاد الافريقي التي تعتبر من اعضائه المؤسسين, وتدرجت محاولاته اليائسة التي سخر لها امكانيات كبيرة لما يقارب اربعة عقود, من الدفع باتجاه ابعادها كليا, الى تجميد عضويتها الى منعها من حضور القمم التي تجمع الاتحاد الافريقي بالتكتلات الاقليمية والدولية , وبعد ان باءت محاولاته بالفشل اعلن وبشكل رسمي امس الجمعة انه يقبل بالجلوس مع الدولة الصحراوية في جميع القمم التي يعقدها الاتحاد الافريقي او هيئاته.

ذلك ما اكده امس الجمعة وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بالقول ” أن المملكة المغربية قررت تغيير إستراتجيتها في ما يخص التعاطي مع اﻹشكاليات التي طرحها انضمام المملكة لمنظمة اﻹتحاد اﻹفريقي ، وما صاحبه من إجراءات بروتوكولية فرضت على المغرب الجلوس مع جبهة البوليزاريو تحت سقف واحد”.

وزير الخارجية المغربي اعتبر أثناء مناقشة ميزانية وزارته مع لجنة الخارجية بالبرلمان” أن سياسة الدخول في معارك جانبية حول شكليات حضور المغرب الى جانب البوليزاريو على طاولة واحدة لا فائدة منه ، بل بالعكس من ذلك فقد يضع المغرب في وضع حرج ، و الصاق تهم خلق المشاكل داخل اﻹتحاد اﻹفريقي وتفكيك وحدته” .

الدفاع عن ما اسماه بوريطة بالقضية الوطنية التي تنبني عليها الدبلوماسية المغربية , سيتم الدفاع عنها كما قال في الاطار الثنائي والدولي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.