اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / لجنـة عائـلات المعتقليـن تديـن السياسة الـإنتقامية التي تنتهجها السلطات المغربية في حق أبنائها.

لجنـة عائـلات المعتقليـن تديـن السياسة الـإنتقامية التي تنتهجها السلطات المغربية في حق أبنائها.

نددت اليوم الجمعة لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين و “بشدة” السياسة الانتقامية التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي في حق أبنائها المعتقلين الذين يخوضون إضرابا إنذاريا عن الطعام .  

وأضافت لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين في بيان لها أنه ” على إثر الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه أبنائنا المعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة “أگديم إزيك” الحسان سيدي الراضي الداه ، إبراهيم ددي الاسماعيلي منذ الفاتح من نوفمبر 2017 و البشير خدا منذ السادس من نفس الشهر بالسجن المحلي تيفلت 2 ” تنديدا منهم بالسياسة الانتقامية و العنصرية المتبعة تجاههم و ما رافق ذلك من انتهاك واضح لحقوقهم العادلة و المشروعة.

و في ظل ما يتعرضون له من الممارسات غير القانونية و اللاإنسانية – يضيف البيان – حملت لجنة العائلات المسؤولية الكاملة للإدارة العامة للسجون وكل الجهات الرسمية في الدولة المغربية تجاه السلامة الجسدية و النفسية لأبنائها المعتقلين ضمن مجموعة “أگديم إزيك” المضربين عن الطعام .

وطالبت اللجنة في بيانها بضرورة ترحيل أبنائها المعتقلين ضمن مجموعة “أگديم إزيك” إلى  أرضهم الصحراء الغربية وتقريبهم من أسرهم و ذويهم ، داعية  كافة المنظمات و الجمعيات التي تعنى بحقوق الإنسان إلى التدخل العاجل و ممارسة كافة الضغوط الممكنة عَلى الدولة المغربية و إجبارها على تلبية مطالب أبنائها العادلة و المشروعة و على رأسها توفير الحماية اللازمة لهم و ترحيلهم إلى أرضهم الصحراء الغربية .

وذكر البيان منظمة الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي بمسؤولياتهم القانونية تجاه المدنيين الصحراويين و ما يتعرضون له من اعتقالات تعسفية و محاكمات غير عادلة، مطالبا بضرورة التدخل الفوري و العاجل لإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية وعلى رأسهم مجموعة “أگديم إزيك”.  

وحذرت لجنة العائلات  الدولة المغربية  من الخطر القادم لمعركة الأمعاء الفارغة التي باتت مؤشراتها تلوح في الأفق بعد مرور 17 يوما من اللامبالاة و الإهمال الطبي المتعمد مرفوقا بتشديد للإجراءات الداخلية و عزل المعتقلين في زنازن لا تستوفي الشروط الصحية الملائمة و مصادرة حاجياتهم الخاصة فضلا عن إهانة مدير السجن المحلي تيفلت 2 لهم و بشكل متعمد خارج اختصاصاته القانونية،  وهو ما يؤكد النوايا السيئة للدولة المغربية تجاه أبنائنا المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك ” يقول بيان لجنة عائلات المعتقلين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.