الرئيسية / آخر الأخبار / برلمان كاستيا و ليون يصدر إعلانـاً مؤسساتيـاً مؤيـداً لحق الشعب الصحراوي وسيادته على موارده

برلمان كاستيا و ليون يصدر إعلانـاً مؤسساتيـاً مؤيـداً لحق الشعب الصحراوي وسيادته على موارده

أصدر برلمان مقاطعة كاستيا و ليون، مساءاليوم الثلاء الموافق ل 13 ديسمبر، توصية برلمانية داعمة لكفاح الشعب الصحراوي ، وحقه في الحرية والاستقلال، وسيادته على موارده الطبيعية، طبقا لقرار محكمة العدل الأوروبية الصادر بتاريخ 21 ديسمبر من سنة 2016، الذي أقر بأن الصحراء الغربية ليست جزءا من تراب المملكة المغربية، مما يعني عدم احقية المغرب  في اقامة اي نشاط تجاري، أو أي استثمار لثروات الصحراء الغربية بدون موافقة الشعب الصحراوي، وهذا الحكم واجب التطبيق ، وملزم للسلطات الأوروبية ومن ضمنها السلطات الاسبانية، التي من واجبها التعريف به واعلانه للرأي العام  الاسباني من أجل تطبيقه على أحسن وجه،  وبعد ان ذكرالاعلان المؤسساتي بمختلف القرارات و التوصيات الصادرة عن المجتمع الدولي بتاريخ وحيثيات النزاع في الصحراء الغربية بين المملكة المغربية و جبهة البوليساريو، أشارت الى قرار مجلس الأمن رقم 2285 الصادر في شهر ابريل من سنة 2016 الداعي الى حل سياسي لانهاء الصراع في الصحراء الغربية بين البوايساريو و المغرب ، لتسهيل فتح آفاق التعاون بين بلدان المغرب العربي .

الاعلان المؤسساتي لبرلمان كاستيا و ليون، بعد ان ذكر بانسحاب اسبانيا من الصحراء الغربية في 26 فبراير من سنة 1976 ، بدون استكمال عملية انهاء الاستعمار التي كانت جارية بالفعل تحت اشراف الأمم المتحدة ، فانه يذكر اسبانيا بمناسبة مرور 41 سنة على اعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بمسؤولياتها القانونية والسياسية و التاريخية و الأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي ، دعا الى استثناء الصحراء الغربية من اي معاملات تجارية مع المغرب

برلمان كاستيا و ليون ناشد بالمناسبة دول و شركات الاتحاد الأوروبي و اسبانيا بالالتزام بقرار محكمة العدل الاوروبية ، والامتناع عن كل نشاط من شأنه أن يدعم الاحتلال المغربي للصحراء الغربية واسغلال مواردها الطبيعية سواءا تعلق الأمر بالصيد البحري في المياه الصحراوية ، أو استخراج الفوسفاط ، أو اي نشاط في الرمال او الطاقة الشمسية.

وفي الختام فان الأحزاب الستة الممثلة ببرلمان كاستيا و ليون { الحزب الشعبي، الحزب الاشتراكي، بوذيموس، حزب المواطنون، اليسار الموحد، حزب اتحاد شعب ليون} اذ تثمن جهود حركة التضامن الاسبانية مع الشعب الصحراوي فان برلمان كاستيا و ليون يضم صوته الى أصوات كل الداعين لايجاد حل سياسي عادل متوافق عليه ، و مقبول من الطرفين ، يضمن حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال عبر استفتاء تقرير المصير.

تجدر الاشارة الى ان رئيسة برلمان كاستيا و ليون ، السيدة سيلفيا كليمينتي مونيثيو، كانت قد رحبت في مستهل كلمتها الافتتاحية بممثل الجبهة الذي حضر جلسة الافتتاح مصحوبا بالأمين العام للاتحاد العام للشغل السيد فاوستينو تيمبرانو بيركارا، واتحاد النقابات العمالية السيد فيثنتي اندريس قراناذو، والسيد الروفو مارتين ماتيو، رئيس جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي ببياذوليد.

السيد محمد لبات مصطفى بالمناسبة كانت له لقاءات مع السادة:

الفونسو فيرنانديز، رئيس الحزب الشعبي بالمقاطعة، السيد الراؤول دي لاهوز كينتانو، الناطق باسم الحزب الشعبي بالبرلمان الجهوي ، السيد خوسي صاريون اندلوس، الأمين العام لحزب اليسار الموحد و الناطق باسم الحزب في البرلمان، والسيد لويس تودانكا فيرنانديز، الأمين العام للحزب الاشتراكي و الناطق الرسمي باسم الحزب في البرلمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.