اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الزملاء بوكالة المغرب العربي للأنباء يمنحـون لقـب شخصية هذا العام لإسود ملحمة أكديم إيزيك.

الزملاء بوكالة المغرب العربي للأنباء يمنحـون لقـب شخصية هذا العام لإسود ملحمة أكديم إيزيك.

إختار الزملاء بوكالة المغرب العربي للانباء المستقلة لشخصية عام 2017 مجموعة المعتقلين السياسيين الصحراويين ابطال ملحمة اكديم ازيك الذين يقبعون في سجون الاحتلال المغربي باحكام قاسية وجائرة تتراوح بين المؤبد وعشرين سنة لجلهم بسبب مواقفهم الرافضة للاحتلال المغربي في الصحراء الغربية وادارتهم الجيدة لاكبر مخيم احتجاجي بشمال افريقيا ضم اكثر من سبعة لاف خيمة شيدت بسواعد اكثر من 30 الف صحراوي اختاروا هذا الاسلوب السلمي الحضاري للتعبير عن رفضهم للاحتلال لتتم مهاجمة المخيم من قبل القوات المغربية البرية والجوية وتحطيم المخيم وارتكاب مجازر مروعة في حق المدنيين واعتقال عدد من المعتقلين السياسيين الذين لا تزال قضية اعتقالهم تثير الراي العام الصحراوي والدولي، فقد حكم الاحتلال المغربي عليهم من خلال محاكمة صورية لم توفر خلالها ادنى شروط المحاكمة العادلة ،واعتمدت بالكامل على ما جاء في محاضر الضابطة القضائية التي فبركتها الاجهزة الامنية المغربية .

ففي خرق سافر وجبان لكل مقتضيات القانون الدولي ومواثيق حقوق الانسان، والمثل الانسانية أصدرت محكمة الجور المغربية صباح يوم الاربعاء 19 يوليو 2017 أحكاما ظالمة وقاسية على مجموعة معتقلي اكديم إيزيك، في تكرار مفضوح وممنهج للأحكام الصورية التي سبق أن أصدرتها المحكمة العسكرية المغربية في حقهم سنة 2013، لتزكي محكمة الظلم تلك الاحكام بتثبيت المؤبد على ثمانية معتقلين سياسيين وتوزيع 290 سنة سجنا في حق بقية الرفاق في المجموعة، التي اعتقلت بعد العدوان الهمجي الغادر على مخيم اكديم ازيك يوم 8 نوفمبر 2010 على خلفية مواقفها السياسية ودفاعها المشروع عن حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

وكانت محكمة النقض المغربية قد الغت حكم المحكمة العسكرية في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين وارجعت الملف لمحكمة الاستئناف بسلا للنظر فيه لتنطلق جلسات المحاكمة في 26 ديسمبر من السنة الماضية وعرفت المحاكمة انسحاب المعتقلين السياسيين الصحراويين بعد ان تبين ان المحكمة موجهة وترفض الاستجابة للملتمسات القانونية الكثيرة التي رفعوها هم و دفاعهم الذي انسحب كذلك بطلب من المعتقلين .

كما عرفت المحاكمة تأجيلات ومماطلات كثيرة والتي كانت تستهدف ضرب صمود الجماهير الصحراوية والمتضامنين والمراقبين الدوليين المرابطين بالمحاكمة.وكانت منظمات دولية من قبيل هيومن رايت ووتش ومنظمة العفو الدولية والمنظمة المسيحية لمناهضة التعذيب وغيرها قد دقوا ناقوس الخطر واكدوا ان المحكمة المغربية ستصدر احكاما بناء على محاضر انجزت للمعتقلين تحت التعذيب واشارت هاته المنظمات لاصناف التعذيب التي تعرضوا لها.

وسجل الرأي العام الهبة الجماهيرية القوية التي ظلت صامدة ومقاومة امام المحكمة في وقفات يومية موازاة مع الجلسات غير ابهة بتشويش سلطات الاحتلال وبلطجيتها ،حيث اظهرت الجماهير الصحراوية نضجا كبيرا من خلال التنظيم المسؤول والمحكم الذي من خلاله تمت محاكمة الاحتلال في عقر داره .

وخاضت مجموعة ابطال ملحمة اكديم ازيك معارك الامعاء الفارغة داخل زنازن الاحتلال ولا تزال تشكل احراجا دوليا للاحتلال المغربي وتكشف بشاعته للعالم وانتهاكاته المستمرة لحقوق الصحراويين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.