اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الأسرة الإعلامية تجدد تضامنها المطلق مع المعتقلين الصحراويين بسجون الإحتلال المغربي

الأسرة الإعلامية تجدد تضامنها المطلق مع المعتقلين الصحراويين بسجون الإحتلال المغربي

جددت اليوم الخميس الأسرة الإعلامية الصحراوية بمناسبة اليوم الوطني للإعلام وفي ذكرى تأسيس ألاذعة الوطنية ال42 ، تضامنها المطلق مع المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون دولة الاحتلال المغربي، وفي مقدمتهم معتقلى اكديم ازيك  و عائلاتهم، وذلك في بيان صادرعن وزارة الإعلام.

وأوضح البيان، إن وزارة الإعلام وهي تنظم هذه الوقفة لتهيب بجميع المناضلين إلى استحضار حجم المسؤولية , فالمواطن الصحفي –حسب البيان- بوعيه النضالي يشكل سلاحا فعالا في المرافعة عن حق شعبه في الحرية والاستقلال , والإعلام المقاوم بوسائله المتواضعة مدعو لرفع التحديات , ومرافقة المعتقلين السياسيين باعتبارهم معلما أساسيا من معالم القضية الوطنية ، وعنوانا بارزا في مسيرة كفاح شعبنا .

وأكد  البيان  تضامن  الأسرة الإعلامية الصحراوي وتجنيدها  مع أبطالنا بسجون الاحتلال المغربي الذي لن يكون مستغربا أن نرى إدارته الاستعمارية تشدد إجراءاتها التعسفية بحقهم، وتقسو في تعاملها معهم، وتحرمهم من أبسط حقوقهم الإنسانية، بل تخترع كل ما هو كفيل بإهانتهم وإذلالهم وكسر إرادتهم .

وأشار الى أن المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية، جعلوا من الجوع ثائرا خلف القضبان عبر معركة أمعاء تروم التنديد بالأحكام الصادرة في حقهم , وبالأساليب البوليسية لدولة الاستبداد الساعية إلى تغطية جريمة بجريمة أكبر منها ، من خلال تفريقهم على سجون متعددة لكسر وحدتهم وتضامنهم .

وطالب البيان بضرورة التحرك الفوري من قبل المنظمات والهيئات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان وخاصة الأمم المتحدة وأمينها العام وبعثتها لتنظيم الاستفتاء، إلي وقف الانتهاكات المغربية  لحقوق و الإنسان بالجزء المحتل من الصحراء الغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.