اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الطلبة الصحراويون بموقع أكادير يصدرون بيانا حول محاكمة مجموعة رفاق الشهيد الولي

الطلبة الصحراويون بموقع أكادير يصدرون بيانا حول محاكمة مجموعة رفاق الشهيد الولي

بيان

عن الطلبة الصحراويين بموقع أكادير حول محاكمة الطلبة المعتقلين.

تحية المجد والخلود لكافة شهدائنا الابرار وعلى رأسهم ظاهرة زمانه مفجر ثورة العشرين من ايار الخالدة الولي مصطفى السيد .
المجد والخلود الى شهداء شعبنا عبر تاريخ من النضال والصمود والتحدي في وجه كل الرجعيات ومختلف اشكال الاستعمار والاستغلال ، محمد بصيري ،البشير لحلاوي ،محمد عبد العزيز ،صيكا ابراهيم ،رشيد الشين ، دمبر …..
التحدي والصمود الى كافة الانتفاضات الشعبية من داخل مختلف ربوع وطننا الجريح(حراك مدشر طانطان الصحة والتشغيل، حراك المعطلين بكافة المداشر الصحراوية).
نصادف في هذا اليوم شوطا اخر من اشواط المحاكمات الصورية والجائرة التي يتعرض لها رفاقنا الاشاوس من داخل السجون الرجعية المغربية ،لا لشي إلا لدفاعهم المستميت والمنقطع النظير عن قضية الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال، وعن كافة قضايا الشعوب الحرة ،حيث تبرز خلفية اعتقال مجموعة رفاق الولي في سياق تاريخي وموضوعي اتسم بحدة الهجومات والانزالات القمعية على مستوى المواقع الجامعيةالتي قادها النظام السياسي القائم بالمغرب ضد كل الاصوات الحرة والحناجر والافكار، هذه الاخيرة التي اكدت في كل مرحلة من مراحل التاريخ على تشبتها بخط الجماهير وبخط الكادحين وبخط الطليعة الصدامية للشعب الصحراوي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواذي الذهب .

عندما يحتدم ويشتد التناقض في الواقع السياسي العملي بين من ينادي بالحرية والكرامة والحقوق، وبين من يضطهد الجماهير ويحاول استلابها فكريا،سيلجأ الاقوى المضطهدة (الذي يملك الادوات القمعية ويسخر اجهزته الايديولوجية) الى محاولة كبح التطور الطبيعي لفكرة النضال ولفكرة الحرية عبر استعمال وسائله القمعية الدنيئة من اعتقالات واغتيالات. ومن هنا تتأكد لنا علمية شعار “الاعتقال السياسي قضية وطنية” تدفع حركية النضال التحرري للامام .

اذن لم يكتفي النظام السياسي القائم بالمغرب بإعتقال رفاق الطلبة الصحراويين، بل استمر في عنجهيته وعنصريته، من خلال تسليط ابواقه الاعلامية الرجعية ضد كل من يحمل شرارة النصر وضد كل من يتبنى قضية الشعب الصحراوي ويدافع عنها في مختلف التواجدات .
فتجربة رفاق الولي التي انعكست في مستوى تجربة التصور الوطني على مستوى موقع اكادير الصامد، كشكل جنيني لبعث الافكار التحررية واحيائها من جديد، وجعلها بوصلة الطالب الصحراوي، مع التأسيس ايضا لميكانزمات حركية فكرية ثقافية داخل اوساط الطلبة الصحراويين تقطع مع الماضي المتأزم البئيس لتستشرف مسقتبل حي وغد ثوري، يجسد من خلاله الحل المبدئي للتناقض بين الواقع المرفوض والواقع المطلوب .

على المستوى الوطني تشهد قضيتنا الوطنية عديد التطورات والمستجدات التي تدخل في اطار تفعيل الانتفاضات الشعبية المنادية بالحرية والاستقلال، الى جانب استكمال مسار طويل من الحرب السياسية على المستوى الدولي في شكل الحصول على مكاسب ديبلوماسية من اعترافات وصداقات، رغم ان الواقع الدولي يعيش اليوم في مرحلة من بروز واشتداد التناقضات بين الامبرياليتين المتصارعتين على مراكز النفوذ وثروات الشعوب (وم ا/روسيا ).

وهذا ما يجعل المهام تتركز بشكل اكبر حدة في هذه المرحلة التاريخية من نضال شعبنا في ارتباطها مع الوضع الدولي، ليجد كل من الطالب الصحراوي المثقف وكافة فئات الشعب المناضلة نفسها امام مهمة تجسيد المبدأ والدفاع عن القضية، بتطوير ادوات ووسائل نضال جديدة والارتكاز على النظرية العلمية في تحليل الواقع المستجد والمتغير .
وعليه نعلن للراي العام الدولي والوطني والطلابي مايلي :

-تأكيدنا على :
-ضرورة اطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم معتقلي مجموعة رفاق الولي واسود ملحمة اكديم ازيك …
-ضرورة توحيد ورص الصفوف بين مختلف القوى الحية من داخل شعبنا للدفع بالقضية الوطنية في اتجاه الحرية والاستقلال .

تضامننا مع :
-عائلات المعتقلين السيياسيين وكافة الشهداء .
-الحراك الاجتماعي بالمداشر الصحراوية وعلى رأسه حراك المعطلين.
-نضالات الشعب المغربي الشقيق (الريف ،زاكورة،جرادة…).

-تشبتنا ب:
رائدة كفاح شعبنا الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.
-بخطى الشهداء وعلى رأسهم الولي مصطفى السيد.
-بتجربة التصور الوطني كإجابة علمية وعملية عن ازمة الطلبة الصحراويين من داخل الجامعات .
“ان ارادت القدرة الخلود لإنسان سخرته لخدمة الجماهير ” الولي مصطفى السيد

عن الطلبة الصحراويين بالموقع الجامعي اكادير .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.