الرئيسية / آخر الأخبار / “لن تنضم المملكة المغربية إلى المحكمة الجنائية الدولية إلا بعد حل قضية الصحراء الغربية“ !!

“لن تنضم المملكة المغربية إلى المحكمة الجنائية الدولية إلا بعد حل قضية الصحراء الغربية“ !!

اثار تبرير وزير الدولة المغربي الملكف ب “حقوق الانسان” اكثر من علامة استفهام حول ربط انضمام بلاده للمحكمة الجنائية الدولية بحل قضية الصحراء الغربية.

ونقلت وكالة انباء الاناضول امس عن مصطفى الرميد استبعاده لانضمام المغرب للمحكمة الجنائية الدولية، معتبرا أن الشروط اللازمة لتلك الخطوة “لم تنضج بعد”.

وتابع الرميد موضحا: “لا يمكننا المصادقة على الانضمام لهذه المحكمة في المدى القصير, لأن الشروط لم تنضج بعد”, لافتا إلى أن بلاده يمكن أن تصادق على المدى البعيد على الانضمام للمحكمة المذكورة.

وقال في هذا الصدد: “حينما تتغير المعطيات، وعندما لا تعود عندنا مشكلة اسمها القضية الوطنية (قضية الصحراء المتنازع عليها مع جبهة البوليساريو)” يمكن أن تتم تلك الخطوة.

وتساءل مستنكرا: “هل المحكمة الجنائية الدولية استطاعت أن تفرض نفسها على كافة الدول؟، وهل استطاعت أن تحاكم كافة الجناة أم جناة من منطقة معينة؟”.

وفي الواقع فان صراحة الوزير المغربي الذي ينتمي الى حزب العدالة والتنمية الحاكم بالمغرب ستكلفه الكثير , كونه كشف عن مخاوف الدولة العميقة من كشف الجرائم التي كان الشعب الصحراوي ولا يزال هدفا لها منذ اجتياح العزو المغربي للصحراء الغربية 31 اكتوبر 1975, تلك الجرائم التي ترقى الى مستوى جرائم حرب, كونها ارتكبت بالاسلحة المحظورة دوليا, و ضد شعب اعزل’ وبالتالي لا يمكن البتة القفز عليها لا بالتقادم ولا بالنسيان, فهي جزء لا يتجزأ من تاريخ الشعب الصحراوي ومن ذاكرته تتوارثه اجياله.

نقلاً عن الزملاء بموقع الصمود.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.