اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بيان لعائلة المعتقل السياسي المناضل صلاح لبصير

بيان لعائلة المعتقل السياسي المناضل صلاح لبصير

لا زالت إدارة سجن طاطا الرهيب تواصل مسيرتها القمعية ضد المعتقلين السياسيين الصحراويين،إذ أقدمت مجموعة من الموظفين ممثلة في مدير المؤسسة السجنية و رئيس المعقل و بعض الحراس يوم الخميس 22 فبراير 2018 على مصادرة بعض الحاجيات و المستلزمات التي تخص المعتقل السياسي الصحراوي صلاح الدين لبصير بحجة أنها ممنوعة داخل السجن و محرمة بتاتا بدون أسباب تذكر، و قد أفاد صلاح الدين لبصير أن هذه التصرفات العنصرية التي تطاله هو و رفيقه عالي

السعدوني تستمر بشكل يومي،ناهيك عن عدم إستلام إدارة السجن طلبات الترحيل التي يوجهها المعتقلين من أجل نقلهم إلى إحدى مدن الصحراء الغربية قرب عائلاتهم،و في هذا السياق تقدم المعتقل السياسي الصحراوي صلاح الدين لبصير بطلب التسجيل في أحد الؤسسات التعليمية و هذا حق يكفله القانون المنظم و المسير للمؤسسات السجنية بالمغرب قانون رقم 98.23 إذ جاء في  الباب التاسع المعنون

بتأهيل المعتقلين قصد تسهيل إدماجهم . و بالخصوص  المادة 117 من الفرع الأول التي تؤطر البرامج التربوية :

-يمكن السماح للمعتقلين بمتابعة التعليم الثانوي أو العالي أو التقني عن طريق المراسلة.

-يسمح لهم بالحصول على البرامج والمواد والأدوات والكتب الدراسية اللازمة مع مراعاة ما يتطلبه الحفاظ على أمن المؤسسة.

إلا أن المصالح الإجتماعية داخل السجن رفضت الطلب بحجة عدم توفر السجن على ورشات تكوينية و رفضت كذلك طلب الترحيل إلى سجن آخر من خلاله يحق له متابعة الدراسة .

و يناشد المعتقلين السياسيين الصحراويين  صلاح الدين لبصير و عالي السعدوني كافة المنظمات و الهيئات الحقوقية الدولية و المحلية الضغط على إدارة الاحتلال من أجل تحقيق مطالبهم و حقوقهم المشروعة . 

يشار أن المعتقل السياسي الصحراوي صلاح الدين لبصير  رهن الاعتقال منذ السادس يونيو 2015،يقضي حكم جائر و سالب للحرية مدته أربع سنوات سجنا نافذة .

 

عن عائلة المعتقل السياسي الصحراوي صلاح الدين لبصير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.