اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بعد قرار محكمة العدل الأوروبية، وتفاديا للملاحقة القانونية، المغرب يغير مسار بواخره الفوسفاطية

بعد قرار محكمة العدل الأوروبية، وتفاديا للملاحقة القانونية، المغرب يغير مسار بواخره الفوسفاطية

تحايلا على الشرعية الدولية وتهربا من العقوبات التي باتت تطارده قرر المغرب تحت الضغط تحويل مسار بواخره الناقلة للفوسفات المنهوب من الصحراء الغربية من المرور بمضيق بوينا إيسبيرانزا في جنوب إفريقيا وقناة باناما، خوفا من الاحتجاز دون ان يكشف المصدر المسار الجديد لتلك البواخر.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”،عن مصدر رسمي من داخل المكتب الشريف للفوسفاط، فإن هذا الأخير قرر تغيير طريقين من ضمن الطرق التي تمر منها بواخره، وهما مضيق بوينا إيسبيرانزا وقناة باناما، لأن محاكم هذين الدولتين، حسب المصدر المذكور، كانوا قد وافقوا، في وقت سابق، على دعوة قدمتها جبهة البوليساريو ضد المغرب، تقول فيها إن هذا الأخير يستغل فوسفاط بوكراع.

وبينت “إيفي” أنه في ماي 2017، تم الحجز على باخرة مغربية في بنما لمدة قصيرة، لأن محكمة هذه الأخيرة قررت أنه ليست لديها الصفة للبث في مثل هذه القضايا ذات الطابع الدولي، وسمحت للباخرة بعد ذلك بالمغادرة، وإكمال طريقها إلى كندا.

أما في جنوب إفريقيا، فقد تم حجز باخرة مغربية، كانت متجهة نحو نيوزلندا، في أحد الموانئ هناك لمدة 10 أشهر، قررت المحكمة بعد مرورها اعتبار أن الفوسفاط الذي كان على متن الباخرة هو ملك للشعب الصحراوي وتم استغلاله من طرف المغرب، بحيث صادرت الشحنة وعرضتها للبيع في المزاد العلني، حسب وكالة الأنباء الإسبانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.