اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / أمحمد خداد يستقبل بمقر وزارة الخارجية السويدية

أمحمد خداد يستقبل بمقر وزارة الخارجية السويدية

أُستقبل يوم أمس الأربعاء وفد من جبهة البوليساريو بمقر وزارة الخارجية السويدية.

 الوفد ضم كل من  أمحمد خداد، عضو الأمانة الوطنية المنسق الصحراوي مع المينورسو، و الدكتور ليمام الخليل، ممثل البوليساريو بالسويد.

و قد أجتمع الوفد الصحراوي بمسؤولين بوزارة الخارجية السويدية، حيث شكلت آخر مستجدات مسألة تصفية الإستعمارمن الصحراء الغربية محور محادثات الطرفين.

و في هذا الإطار، أستعرض السيد أمحمد خداد، المنسق الصحراوي مع المينورسو، جملة الأسباب التي أدت إلى الجمود الذي يعرفه مسار التسوية السلمية الذي ترعاه الأمم المتحدة  تلك الأسباب – يضيف امحمد خداد –  التي تعود جملة و تفصيلاً إلى تنصل الطرف المغربي من التزاماته في ذلك المسار، و رفضه المستمر التعاون في أي مجهود يحترم الشرعية الدولية و يهدف إلى ضمان ممارسة الشعب الصحراوي لحقه المشروع في تقرير المصير و الاستقلال.

كما تطرق المسؤول الصحراوي إلى قرار محكمة العدل الأوربية الصادر يوم 27 فبراير الماضي، و ما يمثله من انتصار للحق و العدالة، حيث أنه لم يؤكد فقط عدم شرعية إتفاق الصيد المبرم بين الإتحاد الأوربي و المغرب مادام لا يستثني إقليم الصحراء الغربية و مياهه الإقليمية، إنما أكد من جديد على أن الصحراء الغربية ليست جزءً من المغرب، و بالتالي وجود المغرب في الإقليم هو وجود قوة إحتلال.

و شدد المنسق الصحراوي مع المينورسو على ضرورة أن تلتزم دول الإتحاد الأوروبي بقرار المحكمة هذا، لأن ذلك سيقيم العدل و سيساهم دون شك في حلحلة وضع الجمود القائم، منوهاً بقرار السويد التي رفضت منح المفوضية الأوروبية التفويض للشروع في مفاوضات تجديد اتفاق الصيد مع المغرب.

و تأتي هذه الزيارة قبل موعد تقديم أمين عام الأمم المتحدة لتقريره السنوي إلى مجلس الأمن الدولي حول الوضع في الصحراء الغربية شهر أبريل القادم، حيث السويد تشغل منذ السنة الماضية أحد المقاعد العشرة غير الدائمة بالمجلس.

و كان الوفد الصحراوي قد التقى كذلك بشخصيات سياسية و برلمانيين و ممثلين لأحزاب و جمعيات من المجتمع المدني السويدي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.