اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / مجلس الأمن ينظر في إمكانية أصدار بيان دعم لمساندة جهود الوساطة التي يقوم بها كوهلر.

مجلس الأمن ينظر في إمكانية أصدار بيان دعم لمساندة جهود الوساطة التي يقوم بها كوهلر.

كشفت مصادر مقربة من الملف الصحراوي اليوم الاربعاء امكانية قيام مجلس الامن بإصدار بيان دعم لمساندة جهود الوساطة التي يقوم بها السيد كوهلر.

,كشفت مصادر أممية أن الجلسة التي سيعقدها مجلس الأمن الدولي مساء اليوم الأربعاء ستكرس لملف المفاوضات حيث سيقدم المبعوث الشخصي للامين العام إلى الصحراء الغربية السيد “هوست كوهلر” تقييما حول مشاوراته التي عقدها بهذا الخصوص مع طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو والمنظمات والبلدان المهتمة بالنزاع في الصحراء الغربية.

وسيتمحور النقاش الذي سيحضره أيضا الممثل الخاص للامين العام إلى الصحراء الغربية السيد “كولين ستيوارت” حول التقدم المحرز في مشاورات المبعوث الشخصي، وهو يعمل مع الطرفين، نحو حل يضمن تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية وحالة وضع وتنفيذ مقاييس الأداء في البعثة.

و كثيرا ما تشكل هذه التصريحات موضوع تجاذبات عديدة على مستوى مجلس الامن الذي قد يكتفي اليوم بتقديم عناصر بسيطة للصحافة التي ستعرض في شكل بيان صحفي يقدمه رئيس مجلس الامن باسم الاعضاء ال15 للهيئة الاممية.

كما اوضحت ذات المصادر ان مجلس الامن لم يحسم بعد امره فيما يخص فرصة نشر بيان الدعم.

و اجمع عديد الملاحظين ان الدور الذي يجب ان يلعبه كوهلر يعد اداة هامة في مسار السلام في الصحراء الغربية لكنه لن يكون حاسما دون دعم من مجلس الامن الدولي.

و بالنظر الى المأزق الذي يوجد فيه المسار الاممي فبإمكان مجلس الامن “ان يتوصل الى وسائل تمكنه من دعم كوهلر في جهوده لتنظيم جولة خامسة من المفاوضات” حسب الاجندة التوقعية لمجلس الامن التي نشرت في مطلع شهر مارس.

وفيما يخص ظروف هذا التوقف فان الوثيقة تشير الى ان الانقسامات على مستوى مجلس الامن قد زادت من “درجة عجزه على التفاهم” حتى بخصوص الازمات الاخيرة التي حدثت بالصحراء الغربية.

و تشير التوضيحات المرافقة لهذه الاجندة ان “مجلس الامن ظل صامتا” بخصوص ازمتي الكركرات و المينورسو ب”الحاح من فرنسا التي تدعم موقف المغرب”.

نقلا عن الزملاء بموقع الصمود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.