اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الشرطة المغربية تعذب شاباً صحراوياً إنتقاماً من مواقفه السياسية من قضية الصحراء الغربية.

الشرطة المغربية تعذب شاباً صحراوياً إنتقاماً من مواقفه السياسية من قضية الصحراء الغربية.

أفاد مراسل شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية المستقلة من مدينة العيون كبرى مدن الصحراء الغربية، أن الشاب الصحراوي المسمى عمار نوار البالغ من العمر 24 سنة، قد تعرض لتعذيب شديد من داخل مقر ولاية الأمن المغربية بمدينة العيون، بعد ما تم إعتقاله ضواحي حي معطى وسط المدينة في مظاهرة مطالبة بتقرير المصير.

وبحسب مراسل الشبكة فقد شهدت هذه المظاهرة مشاركة مجموعة من الشباب الصحراوي الرافض لتواجد المغربي في الإقليم، وكذلك رفع أعلام لبوليساريو، مع ترديد شعارات مطالبة بالحرية، والإستقلال.

هذا وأكد الضحية في إتصال بإذاعة ميزرات الإخبارية، تعرضه لتعذيب رهيب إستمر حتى فقدانه الوعي، قبل أن يجد نفسه مرمي خارج المجال الحضري، ضواحي واحة لمسيد.

يذكر أن الشاب الصحراوي المسمى عمار نوار، يتعتبر من أبرز نشطاء الإنتفاضة، وقد تعرض لتهديد من قبل الإجهزة المغربية عدة مرات بسبب مواقفه من قضية الصحراء الغربية بإعتبارها قضية تصفية الإستعمار وكذلك مشاركته في مخيم أكديم إيزيك الذي تم تشيده في 10 أكتوبر 2010، قبل أن يتم إقتحامه بشكل همجي من طرف الجيش المغربي في يومه أسود بتاريخ 08 نوفمبر من نفس السنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.