اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الصين وإثيوبيا والسويد وبوليفيا يرفضون صيغة مشروع اللائحة , والقدس تكشف النسخة المعدلة .

الصين وإثيوبيا والسويد وبوليفيا يرفضون صيغة مشروع اللائحة , والقدس تكشف النسخة المعدلة .

 

نقلت صحيفة “القدس العربي” عن مصادر دبلوماسية وصفتها بالمقربة أن ” الصيغة التي طرحتها الولايات المتحدة في مشروع القرار، بصفتها حاملة القلم في موضوع الصحراء الغربية، غير مقبولة من الصين وإثيوبيا والسويد وبوليفيا ” التي ترى ان مشروع القرار الامريكي ” يضع اللوم للتوتر الحالي على جبهة البوليساريو باتهامها بإثارة القلق عبر تحركاتها الأخيرة في منطقة كركرات ، و القلق بشأن قرار البوليساريو نقل إداراتها إلى منطقة بيئر لحلو “.
وترى الدول المعنية في المجلس تقول القدس العربي ” ضرورة تعديل هاتين الفقرتين لأنهما يشيران بأن أسباب التوتر طرف واحد من طرفي النزاع ”
وتظهر الصيغة المعدلة المقترحة على الشكل التالي ودائما حسب ما نقلت القدس العربي قبل قليل :
“يؤكد مجددا ضرورة الإحترام التام للاتفاقيات العسكرية التي تم التوصل إليها مع بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الاستفتاء في الصحراء الغربية بشأن وقف إطلاق النارويدعو الطرفين للتقيد التام بتلك الاتفاقيات” ويطالب مشروع القرار الأمين العام للأمم المتحدة بإجراء مقابلات مع الأطراف حول فهمهم لاتفاقية وقف إطلاق النار والتي أثير حولها خلاف يدعو إلى القلق. وكان هناك في الأصل مطالبة بإجراء تحقيق مستقل في الأمر عدل إلى إجراء مقابلات كما جاء في الفقرة الثالثة والتي قد تخضع لتعديلات إضافية.
كما يطالب مشروع القرار إلتزام الطرفين بمواصلة إجراء محادثات مصغرة وغير رسمية تمهيدا لعقد جولة خامسة من المفاوضات، مشيرا إلى تأييده لتوصية الأمين العام بضرورة تحلي الطرفين بالواقعية والرغبة في التسوية من أجل إحراز تقدم في المفاوضات. كما يهيب بالطرفين بمواصلة المفاوضات دون شروط مسبقة وبإبداء إرادة سياسة والعمل في بيئة حوار مواتية بهدف “التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين يكفل لشعب الصحراء الغربية الحق في تقرير مصيره”. كما يطالب مشروع القرار الدول المجاورة بتقديم مساهمات هامة في هذا المجال. كما يطالب الدول الأعضاء بتقديم الدعم اللازم للمحادثات وتقديم تبرعات لتمويل تدابير بناء الثقة التي تمكن الأسر المشتتة من الاتصالات.
ويجدد مشروع القرار ولاية بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الاستفتاء في الصحرا الغربية “مينورسو” لغاية 30 نيسان/أبريل 2019 “.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.