اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / المستقبل الصحراوي تقيم حفل تسليم جائزة صحفي العام للمصور الصحفي حسنة عبد العزيز.

المستقبل الصحراوي تقيم حفل تسليم جائزة صحفي العام للمصور الصحفي حسنة عبد العزيز.

شهدت مكتبة بوبشير بولاية السمارة حفل تسليم جائزة صحفي العام التي أطلقتها المستقبل الصحراوي بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة ، الحفل شهد حضور شعبي و رسمي إضافة الى تمثيل لبعض هيئات المجتمع المدني الصحراوي الناشطة بمخيمات اللاجئين الصحراويين ، و كان على رأس الحضور الرسمي الامين العام لوزارة الثقافة : السيد مصطفى محمد فاظل ، وكذا النائبين بالبرلمان الصحراوي : الديه النوشة وبدة سيدي محمد .فيما كان الحضور الاعلامي الرسمي والمستقل لافتا من خلال وكالة الانباء الصحراوية واسبوعية الصحراء الحرة و المواقع الصحراوية المستقلة، وكذا بعض زملاء المصور : حسنة عبد العزيز من إعلاميين كانت لهم تجارب خاصة مع المصور الذي شهد له الحضور بالتفاني والجد.
هيئات المجتمع الصحراوي حضرت هي الأخرى بشقيها الرسمي مثل المنظمات الجماهيرية كاتحاد العمال و اتحاد الشبيبة الصحراوية اضافة الى المجموعات التطوعية الفاعلة في المجال الخيري وكذا مجموعة صرخة ضد الجدار وفي مجال محاربة العبودية داخل المجتمع الصحراوي و الاندية الرياضية الناشطة بولاية السمارة .كل هذا اضافة الى العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وكذا النخبة المثقفة والمهتمة بالشان العام الوطني ، كما حضرت الاجهزة الامنية بالولاية.

مدير مكتبة بوبشير بولاية السمارة مقر اقامة الحدث وبعد دقيقة صمت . رحب بالحضور مقدما لمحة عن انشطة المكتبة ودورها في تشجيع ثقافة المطالعة بالمجتمع الصحراوي . وثمن مبادرة المستقبل الصحراوي في نبش الغبار عن عطاءات جنود الخفاء ، رئيس تحرير المستقبل الصحراوي الزميل : احمد بادي محمد سالم قدم كلمة الحفل بإسم هيئة التحرير حيث شكر في مستهلها الحضور وكذا مكتبة بوبشير التي فتحت ابوابها للحضور ولإقامة الحفل ، و إستعرض اسباب اختيار صحفي العام ، هذا الاستحقاق الذي ناله الزميل المصور : حسنة عبد العزيز بتفانيه واستمراريته وهو الذي كان بإمكانه الهجرة بعيدا عن المخيمات وتحقيق مستقبل افضل دون ان يترك بصمة ، لكنه فضل ان يصنع التحدي ويستحق الثناء ، مذكرا بان المستقبل الصحراوي تركز في كل جوائزها على الاخلاص والتفاني بعيدا عن الاضواء وبهرجة الدعاية .


حيث تشرفت المستقبل الصحراوي بمنح جائزتها الرسمية شخصية العام لرموز وطنية كانت منسية وتعمل بجد وتفاني وتمنح للحياة في مخيمنا طعم التحدي ، مؤكدا ان حسنة عبد العزيز احد هؤلاء الذين يستحقون الثناء والإشادة وظلوا يعملون بصمت وجهد دون ان يلتف احد لهم ، وثمن رئيس التحرير الدور الكبير الذي أصبح الاعلام المستقل يمثله كواجهة للمواطن حين تغلق الابواب الرسمية في وجهه ، واعتبر ان خط الاعلام المستقل هو كل الصحراويين المؤمنين بحقيقة الدولة الصحراوية المستقلة ، اولائك الذين يحملون مشعل مواجهة كل مظاهر الفساد التي تعيق مسارنا النضالي، و اشاد رئيس التحرير بالتفهم الذي باتت الاجهزة الامنية الصحراوية تقوم به تجاه الاعلام المستقل عبر تسهيل مهمته في تغطية الاحداث الوطنية ، كما أكد ان الاعلام المستقل هو ذخيرة غير فائضة لمصلحة القضية الوطنية عكس ما قد يروجه البعض عبر اسطوانة التخوين المشروخة.


الرئيس المدير العام لوكالة الانباء المستقلة “لاماب” الزميل : حمة المهدي وفي كلمته خلال حفل التسليم ثمن مبادرة المستقبل الصحراوي و أعتبر ان التكريم مستحق لصحفي بحجم عطاءات وتفاني المصور : حسنة عبد العزيز الذي تشرف بالعمل معه في الاعلام الرسمي ولمس فيه روح الدعابة والجد والمثابرة حتى اضحى مكتبة صحراوية موثقة بالصورة لنضالات وتاريخ الثورة الصحراوية وانجازات الدولة ، شهادة الزميل :حمة المهدي تطرق فيها الى مستوى الاحتراف الذي وصلته كاميرا :حسنة عبد العزيز عبر الشراكة مع مصورين عالميين محترفين عملوا لوكالات انباء عالمية عريقة وزاروا مناطق صراع ملتهبة ، قبل ان يطلعوا على الوضع بمخيمات اللاجئين الصحراويين ويقدمون جهدهم لتكوين صحفيين صحراويين كل هذا بفضل جهود الزميل :حسنة عبد العزيز الذي لم يكن هاجسه مطالب مادية بل هاجسه الاكبر توفير الامكانيات الضرورية لنجاح عمله الوطني يقول الزميل حمة المهدي الذي عرج على الادوار الكبرى التي بات يلعبها الاعلام المستقل ككل وعلى راسها المستقبل الصحراوي التي كانت السباقة الى التجربة بصعوباتها بعد تأسيسها 1999 كأول مجلة مستقلة صحراوية.


النائب البرلماني الديه النوشة والذي شرفته المستقبل الصحراوي بتسليم شهادة صحفي العام للزميل :حسنة عبد العزيز نيابة عن هيئة التحرير تحدث في كلمته عن الاعلام المستقل الذي يشكل واجهة من اوجه الديمقراطية التي ترفعها الدولة الصحراوية في تسميتها الرسمية ، معتبراً ان الصمت على مشاكلنا لم يعد يجدي وبالتالي يجب ان نطرح مشاكلنا بكل جرأة لمعالجة الخلل ، موضحا أن الحرب لم تنتهي مع العدو حتى وان كان الرصاص توقف لان الثورة لا تتوقف حتى تحقق اهدافها النبيلة في كل الميادين.
الامين العام لوزارة الثقافة الصحراوية : مصطفى محمد فاظل . وفي تدخله ثمن المبادرة معتبرا ان الخوف من الاعلام المستقل ينبغي ان يتلاشى لأن النقد البناء هو الذي يحقق التميز معتبرا ان الموضوعية والمصداقية يجب كذلك ان تطبع اداء الاعلام المستقل الذي هو الآخر وسيلة متاحة للدفاع عن القضية الوطنية ومجابهة الدعاية المغربية التي تجند ازيد من 10000 مغربي للتسويق لرواية الاحتلال عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
على هامش الحفل فتح المجال للنقاش حول ادوار الاعلام المستقل ماله وماعليه ، حيث تعددت التدخلات التي اجمعت في مجملها على توفيق المستقبل الصحراوي في اختيار المصور :حسنة عبد العزيز .كصحفي العام اختيار كان موفقا لنظرا لتفاني المصور حسنة في العمل وجديته وكذا بساطته وعكست التدخلات وجهات نظر كثيرة تقاطعت في ان الاعلام المستقل بات يشكل واجهة كبرى من واجهات صراعنا مع العدو وبالتالي وجب ان تفتح له الابواب حتى يصقل تجربته اكثر واكثر ، فيما شكلت تدخلات ممثلي السلطات الامنية فرصة للدعوة الى ضرورة تكاثف الجهود اكثر بين الاعلام الصحراوي وكل الهيئات الصحراوية الاخرى للتصدي لدعاية العدو وهذا عبر تبادل المعلومات وسرعة نشرها والتحقق منها حتى يمكن وضع المواطن في صورة مايجري من احداث حوله ، وطالب البعض بضرورة تكثيف اللقاءات والتواصل بين مختلف هذه الاجهزة ووسائط الاعلام سيما المستقلة حتى تزول الاحكام المسبقة ويتم تفادي المناكفات مستقبلا والتي تطرا في ظل ضغط الاحداث دون ان تكون هناك نية القمع او الصراع مع الاعلام.
حسنة عبد العزيز ضيف الشرف وشخصية اليوم العالمي للصحافة وفي كلمته على هامش حفل تسليمه حائزة المشتقبل الصحراوي شكر الحضور واشاد بالمبادرة مقدما شكره للجميع ولهيئة تحرير المستقبل الصحراوي خاصة.
صور من الحفل بكاميرا : محمدمولود.
تغطية :
السالك صلوح
سلامة حمة
مولاي ابا بوزيد

   

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.