الرئيسية / آخر الأخبار / تقرير عن محاكمة الإعلامي المناضل لعروسي أندور

تقرير عن محاكمة الإعلامي المناضل لعروسي أندور

قضت الغرفة الجنحية درجة اولى على الاعلامي الصحراوي عضو مركز بنتيلي الاعلامي  لعروسي اندور بالسجن النافذ ثلاث 03 اشهر، واثناء المناداة عليه امام الغرفة الجنحية درجة اولى، حضر االناشط الاعلامي في حالة اعتقال وهو يردد شعار ” ياشهيد ارتاح ارتاح .. سنواصل الكفاح ” و ” لا بديل لابديل عن تقرير المصير “و رافعا شارة النصر، مؤازرا من طرف الاستاذين محمد بوخالد و لحماد بزيد، كما حضر محامي يمثل ادارة الامن الوطني المغربي والشرطي المصاب .

ليوجه اليه القاضي تهمتي حيازة سلاح ابيض بدون مبرر مشروع، الرشق بالحجارة والضرب والجرح في حق موظف عمومي اثناء مزاولته لمهامه “، المتابع بهما لعروسي، والذي اكد انه اعتقل من امام محل لبيع الفواكه الجافة ولم يشاهد أي احداث ولم يشارك فيها ولم يسمعها.

 كما لاحظت الجمعية الصحراوية ASVDH من خلال منتدبيها انه كلما تطرق المعتقل السياسي الصحراوي لعروسي لنازلة تعرضه للتعذيب بولاية الامن ونزع ملابسه بالقوة، يقاطعه القاضي ويطلب منه الالتزام مما هو مدون بالمحضر واوراق القضية.

وقد ادلت النيابة العامة بشهادة طبية تثبت عجز الشرطي في 20 يوما

واثناء مناقشة القضية تطرق دفاع ادارة الامن الوطني المغربي الى :

–          اكد ان الافعال المنسوبة للعروسي في المحاضر ثابتة في حقه، وبالتالي تحديد الاكراه البدني في اقصى العقوبة و فيما يخص المطالب المدنية الحكم بـ 40.000 درهم مغربي

فيما تطرق دفاع العروسي الى:

–          انعدام حالة التلبس والاعتقال ببالمكان الذي وقعت فيه الاحداث .

–          تصريحات الشرطي المصاب في محاضر الشرطة يقول فيها انه لم يتعرف على لعروسي اندور،

–          وجود نازلتين متناقضتين في المحضر الاولى تتمثل في تصريحات الشرطي المصاب انه تعرض لضربة بواسطة عصى من طرف شخصين لاذى بعده بالفرار وانه لم يتعرف عليها، وانه اثناء الرشق بالحجارة احتمى بالقرب من رصيف الشارع وانه لم يتعرض لاي اصابة بواسطة الحجارة، وهو ما يتضح انه تهمة الرشق بالحجارة المنسوبة الى لعروسي تم اقحامها في المحضر.

–          التأكيد على الحالة الصحية للمعتقل السياسي الصحراوي اندور وهو اصابة بنقصان حاد للسمع يستعين بآلة طبية للسمع وبنيته الجسمانية التي لا يستطيع من خلالها مواجهة شرطي

وفي نهاية مرافعة دفاع لعروسي اكدوا على عدم الاختصاص بخصوص المطالب بالحق المدني والمطالبة بالبراءة اليقينية له لانعدام حالة التلبس وانكاره للمنسوب اليه امامكم و وبالبراءة لفائدة الشك.

وفي نهاية المناقشة والتي دامت 25 دقيقة، تم احالة القضة على المداولة، ليصدر الحكم كما سلفنا اعلاه، بثلاث اشهر نافذة.

محيط المحكمة :

رصدت الجمعية الصحراوية تطويق امني للمحكمة الابتدائية بالعيون من طرف الاجهزة الامنية المغربية، ومنع عائلة لعروسي من حضور المحاكمة وقد صرحت اخت المعتقل امينة اندور تعرضها للضرب المبرح من طرف الشرطة ومنعها من دخول المحكمة.

كما تعرض رئيس الجمعية الصحراوية ASVDH ابراهيم دحان للعنف اللفظي من طرف ضابط شرطة بزي رسمي يدعى صدقي وبحضور الكولونيل للشرطة المدعوا إزام واخرين، وعرقلة عمل الجمعية في حضور المحاكمة بداية الامر.  

وقد حضر مراقبون دوليون عن هيئة المحاماة الاسبانية ويتعلق الامر بكل من السيدة   ” روث سيبستيان “  RUTH SEBASTIAN  و السيد  ” غوستافو غارسيا مارتيل ”   GUSTAVO GARCIA MARTEL ، والذين  استقبلا من طرف رئيس المحكمة الابتدائية الذي اكد لهم توفير ترجمة فورية وهو ما لم يحدث.

وفي موضوع ذي صلة وبعد النطق بالحكم، تعرضت الاعلامية الصحراوية الصالحة بوتنكيزة للاعتقال من طرف الشرطة وتم نقلها الى ولاية الامن بالعيون، ولم تتمكن الجمعية لحد كتابة هاته السطور معرفة اسباب الاعتقال.

جدير بالذكر ان الناشط الاعلامي لعروسي اندور تعرض للاعتقال التعسفي من امام منزل عائلته بشارع مزوار بتاريخ 02 ماي 2018، والذي يصادف اليوم العالمي للصحافة، وقد تعرض اثناء الحراسة النظرية للتعذيب .

 

عن الجمعية الصحراوية

ASVDH

العيون/الصحراء الغربية

21/05/2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.