الرئيسية / آخر الأخبار / الدولة المغربية تنتقم من المناضل ”حسنا أدويهي”

الدولة المغربية تنتقم من المناضل ”حسنا أدويهي”

بيان :

فوجئنا من داخل رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية  اليوم الأربعاء 23 ماي 2018 بقرار اكاديمة التعليم التابعة للاحتلال المغربي بالعيون المحتلة  والقاضي بتنقيل نائب رئيس الرابطة الأخ ” حسنا ادويهي ” صوب مدينة بوجدور المحتلة وإبعاده عن مكان سكناه ، وذلك استنادا لحكم استئنافي أصدرته محكمة الاستئناف بمراكش لصالح الأكاديمية السالفة الذكر بعد الحكم الابتدائي القاضي بإلغاء القرار .

إن رابطة حماية السناء الصحراويين داخل السجون المغربية وإذ تعبر عن عميق قلقها إزاء القرار التعسفي الصادر بحق نائب رئيسها ، لتعتبر القرار السالف الذكر بمثابة انتقام واضح من طرف سلطات الاحتلال من النشاط السياسي والفعالية الحقوقية للناشط والمناضل ” حسنا ادويهي ” وهو ما ينضاف إلى السجل الأسود للاحتلال المغربي في قطع رواتب النشطاء وطردهم من العمل والتضييق عليهم .

إن سياسة الاحتلال في التضييق على المناضلين والانتقام منهم ، هي محاولات يائسة لن تزيد الضحايا إلا إصرارا وثباتا على المواقف ، كما أن تلك السياسات هي امتحان للمنتظم الدولي من اجل اتخاذ الخطوات الكفيلة بإيقاف الإجراءات الانتقامية والتعسفية الموجهة ضد المناضلين والنشطاء الحقوقيين والإعلاميين الصحراويين وكذلك عائلاتهم .

ومن خلال كل ما سبق ، نعلن للرأي العام ما يلي :

– تنديدنا بالقرار التعسفي الصادر بحق  الأخ  حسنا ادويهي نائب رئيس الرابطة .

– استنكارنا للإجراءات الانتقامية المنتهجة من طرف الاحتلال المغربي ضد النشطاء الصحراويين .

– مطالبتنا المنتظم الدولي بالتدخل العاجل من اجل إيقاف القرارات التعسفية بالطرد والتنقيل الصادرة بحق النشطاء الصحراويين .

– تضامنا مع كافة النشطاء الصحراويين ضحايا سياسات الطرد والتنقيل .

رابطة حماية السجناء الصحراويين

بالسجون المغربية 

العيون/الصحراء الغربية

24 ماي 2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.