اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / ناشطة إيطالية دولية : من العار في الألفية الجديدة أن تبقى الصحراء الغربية محتلة .

ناشطة إيطالية دولية : من العار في الألفية الجديدة أن تبقى الصحراء الغربية محتلة .

صرحت الناشطة الإيطالية في مجال حماية الثروات الطبيعية في العالم والمدافعة عن الإستغلال غير الشرعي لثروات الشعوب المستعمرة سارة جانبييرتو خلال ندوة عقدت بميلانو الإيطالية تحت عنوان “الصحراء الغربية من الإحتلال الى نهب الثروات الطبيعية” انه من العار التماطل في تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.

وقالت سارة جانبييرتو العضو البارز بحركة خمسة نحوم الايطالية الفائز في الانتخابات الايطالية الاخيرة والذي شكل الحكومة الايطالية رفقة شريكه رابطة الشمال انه على المجتمع الدولي التحرك ليس فقط لمنع الاستغلال غير الشرعي لثروات الشعب الصحراوي في اقليم يخضع للاحتلال المغربي بل وكذلك لإرغام المغرب على الخضوع للشرعية الدولية والضغط عليه للانخراط في عملية سلمية تفضي الى حل عادل لنزاع الصحراء الغربية يمكن اساسه إعطاء الفرصة للشعب الصحراوي كي يقرر مصيره.

الناشطة الايطالية اكدت انه من غير الممكن ولا المقبول التماطل في تطبيق الشرعية الدولية في اخر مستعمرة في افريقيا وان امر استغلال ثروات الشعب الصحراوي في وضع كهذا هو فضيحة وعار في جبين المجتمع الدولي وعلى الدول الاوروبية بذل اقصى الجهود لوقف هذه السرقة.

اريك هاكيل منسق جمعية مراقبة الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية اكد في تدخل له ان جمعيته رصدت العديد من السفن تابعة لبلدان معروفة بعضها اعضاء للاسف في مجلس الامن محملة بالفوسفات والاسماك في عملية نهب في وضح النهار لثروات الصحراويين وان هذا التورط مع الحكومة المغربية هو ما تعمل جمعيات عديدة ونشطاء ومتضامنين على وقفه من خلال فضحه ورصده وتقديمه كدليل للشعوب والحكومات.

اريك هاكيل اكد ان الدولة الصحراوية قامت بخطوات مهمة خاصة بعد النتيجة التي آلت اليها شحنة الفوسفات التي تم توقيفها في جنوب افريقيا واتخاذ كل الاجراءات القانونية ضدها وان مثل هذه العمليات يجب ان تستمر للحيلولة دون تورط شركات ودول اخرى في نهب ثروات اقليم خاضع للاحتلال حسب قوانين ومواثيق الامم المتحدة.

وللتذكير فقد حضر الندوة ممثل بلادنا بميلانو الاخ دحان عبد الفتاح الذي شكر في تدخل له كل الحاضرين وخاصة الشخصيات الهامة التي قدمت مداخلات في غاية الاهمية تفضح نهب ثروات الشعب الصحراوي كما شكر بإسم الحكومة والشعب الصحراويين جمعيتي “كرامة” و”موجة” الإيطاليتين على حضورهم ومساهماتهم في انجاح الندوة منوها بجهود كل احرار اوروبا الذين يؤمنون بحقوق الشعوب في تقرير مصيرها والتمتع بثرواتها.

عبداتي لبات الرشيد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.