اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / أبــي بشـراي، يؤكد في “ محاضرة بفرنسا أن القضية الصحراوية المرتكزات الأساسية لتصفية الإستعمار “.

أبــي بشـراي، يؤكد في “ محاضرة بفرنسا أن القضية الصحراوية المرتكزات الأساسية لتصفية الإستعمار “.

 نشط ممثل جبهة البوليساريو  بفرنسا، أبي بشراي البشير، أمس الجمعة، محاضرة عن القضية الوطنية الصحراوية، على هامش أمسية أحتضنها المسرح البلدي لمدينة سان دوني، أبرز من خلالها أمام الحضور، المرتكزات الأساسية لنزاع تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، وكذا أبرز المراحل التاريخية التي مر بها النزاع.

وشدد الدبلوماسي الصحراوي على أن “السبب الجوهري لحالة الجمود الحالية هو انعدام الإرادة السياسية لدى الطرف المغربي للوصول إلى الحل” وأن “ممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير هي المعبر الإجباري للتوصل الى حل عادل ونهائي للنزاع”، وهو ما سيقود، بالتأكيد، إلى إقرار حتمية تاريخية وهي “الحرية والاستقلال الوطني”يضيف أبي بشرايا في محاضرته .

وفي موضوع حقوق الإنسان والمحاكمات الجائرة، تطرقت المحامية أولفا أوليد، عضو هيئة الدفاع الفرنسية عن معتقلي اكديم إزيك، إلى مسار المحاكمات الصورية المغربية والإختلالات الكبيرة التي شهدتها، مؤكدة أن “إبطال حكم المحكمة العسكرية لسنة 2013، لم يكن سوى عملية دعائية لذر الرماد في الأعين، بدليل أن المحكمة المدنية تبنته لاحقا سنة 2017  بتفاصيله”، متعرضة بالتفصيل لانتهاكات حقوق المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل السجون المغربية والتعذيب اليومي الذي يتعرضون له.

هذا الى جانب عمليات الانتقام الممنهج التي تتعرض لها العائلات من طرف السلطات المغربية،  كما هو حال السيدة الفرنسية كلود مونجان، زوجة المعتقل السياسي الصحراوي النعمة أسفاري التي تعرضت للمنع من زيارة زوجها منذ حوالي سنيتن،  مشددةً في هذا الجانب على ضرورة تكاثف الجهود من أجل إجبار المغرب على “إطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين” لأن “التهم الموجهة لهم باطلة كما هو واضح للعيان خلال جلسات الدفاع.

هذا ومن جانبه الحضور الذي ضم نشطاء وفاعلين في هذا المجال، أساتذة وممثلين عن سلطات البلدية عبر عن “إستيائه من التعتيم الإعلامي المضروب على القضية الصحراوية في فرنسا” والتأكيد على مواصلة العمل مع الهيئات والجمعيات الفرنسية المتضامنة مع الشعب الصحراوي، ومنها بلدية سانت دوني التي تدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وتستقبل كل صيف فوجا من الأطفال الصحراويين.

تجدر الإشارة، إلى أن الأمسية جاءت بمبادرة مشتركة بين بلدية سانت دوني، الضاحية الشمالية لباريس وجمعية أصدقاء مجلة “لوموند ديبلوماتيك”، سجلت عرض للفيلم الوثائقي “قلم لهم أنني موجود” والذي يتعرض لملحمة مخيم اكديم ازيك والانتهاكات البشعة لحقوق الإنسان التي رافقت عملية تفكيكه الهمجية بالتركيز على معاناة المعتقلين السياسيين الصحراويين والمحاكمات الجائرة التي طالتهم أمام القضاء العسكري والمدني المغربي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.