اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / المشاركون في الندوة التأسيسية للشبكة البرلمانية الدولية يجددون دعمهم لقضيتنا الاولى.

المشاركون في الندوة التأسيسية للشبكة البرلمانية الدولية يجددون دعمهم لقضيتنا الاولى.

شبكة ميزرات – باريس.  

جدد اليوم الجمعة المشاركون في أشغال الندوة التأسيسية للشبكة البرلمانية الدولية لدعم تقرير المصير بالصحراء الغربية، التي احتضنها مقر الجمعية الوطنية الفرنسية، دعمهم لكفاح الشعب الصحراوي العادل وحقه الغير قابل للتصرف للتصرف في تقرير المصير والاستقلال طبقا لمواثيق الأمم المتحدة والشرعية الدولية.

وفِي ذكّر المشاركون في البيان الختامي الذي توج أشغال الندة بأن “الصحراء الغربية مصنفة على لوائح الأمم المتحدة ضمن الأقاليم الغير متمتعة بالحكم الذاتي”، وعلى هذا الأساس “فالشعب الصحراوي له كامل الحق في ممارسة حقه الغير قابل للتصرف في تقرير المصير، عبر تنظيم استفتاء حر عادل ونزيه”.

كما جددوا دعمهم للكفاح من أجل تقرير المصير بالصحراء الغربية، الذي يجب إحترامه في أسرع الآجال.

المشاركون وهم يختتمون أشغال ندوتهم التأسيسية للشبكة البرلمانية الدولية، وجهوا دعوة “لكافة البرلمانين كل واحد من بلده، المجموعات واللجان البرلمانية، النواب البرلمانيين، جمعيات الصداقة، من خلال هذه الشبكة، إلى التعاون من أجل حشد مزيد من الدعم على مستوى الحكومات والبرلمانات لتنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية”.

ونبّه المشاركون الى أنه وفِي انتظار تنظيم استفتاء لتقرير المصير، ينبغي اليقظة وضمان عدم استمرار النهب الغير شرعي للثروات الطبيعية من الصحراء الغربية من طرف الاحتلال المغربي.

وأشار البيان الى أن تضامن أعضاء الشبكة الدولية البرلمانية مع المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل سجون الإحتلال المغربي، يعد أسمى لبنة من لبنات دعم تقرير المصير في الصحراء الغربية.

وعبر المشاركون عن أملهم في أن الشبكة التي تم إنشاؤها على هذا النحو ستساهم في جمع المعلومات ، وتكثيف العمل البرلماني فيما يتعلق بهذا الموضوع الهام ، إضافة إلى تنسيق الجهود على مستوى الدولي، مثل المشاركة في جلسات اللجنة الرابعة بالأمم المتحدة المعنية بتصفية الاستعمار.

كما تقرر أن تجتمع هذه الشبكة الدولية للبرلمانيين من أجل تقرير المصير للصحراء الغربية، مرة واحدة في السنة ، وستقودها رئاسة متناوبة.

للإشارة تم الإعلان في الختام أن هذه الشبكة سوف يرأسها النائب جان بول لوكوك، من الجمعية الوطنية الفرنسية ، ويديرها مكتب تنسيق مصغر أنشأه الأعضاء المؤسسون لهذه الشبكة، وسيتم إشراك البرلمان الصحراوي في كافة القرارات التي سيتم اتخاذها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.