اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / محاولة السلطات المغربية إرغام عائلة الضحية الصحراوية ” أيوب الغن ” على مغادرة المستشفى .

محاولة السلطات المغربية إرغام عائلة الضحية الصحراوية ” أيوب الغن ” على مغادرة المستشفى .

أفادت عائلة الضحية و الشاب الصحراوي ” أيوب الغن ” بأن المسؤولين بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش / المغرب ، أخبروهم مساء يوم الخميس 12 يوليوز / تموز 2018 بضرورة إخراج ابنها المصاب بجروح خطيرة تمنعه من الوقوف و الحركة من المستشفى المذكور دون تسليمهم تقريرا مفصلا عن وضعه الصحي و عن الفحوصات الطبية التي خضع لها لمدة حوالي 14 يوما .

و أكدت العائلة أنها فوجئت بهذا القرار الذي حاولت إدارة المستشفى مباشرته معها في وقت لا زال فيه الوضع الصحي لابنها ” أيوب الغن ” غير مستقر و يعاني من مضاعفات صحية جسدية و نفسية خطيرة بالغرفة رقم 02 بقسم المسالك البولية ، و هو ما جعلها تتشبث بحق ابنها في العلاج و الدواء و الاستفادة من كل الفحوصات الطبية ، خصوصا و أن إدارة المستشفى قد أخبرتهم بنقله على نفقة العائلة إلى مصحة خصوصية غير تابعة للدولة المغربية .

و كانت السلطات المغربية قد اضطرت بتاريخ 29 أو 30 يونيو / حزيران 2018 إلى نقل الضحية و الشاب الصحراوي ” أيوب الغن ” عبر طائرة طبية من مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون / الصحراء الغربية إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش / المغرب بعد أن ساء وضعه الصحي و بعد احتجاجات متكررة لعائلته التي طالتها مجموعة من الانتهاكات من طرف ضباط و عناصر الشرطة المغربية داخل و خارج المستشفى .

كما كانت عائلة الضحية الصحراوي ” أيوب الغن ” قد توصلت مساء يوم الخميس 28 يونيو / حزيران 2018 بمجموعة من الإفادات و الرويات الشفوية التي تؤكد بأن ابنها تعرض للدهس بواسطة سيارة تابعة للشرطة المغربية كانت تلاحقه و تطارده و مجموعة من الشبان الصحراويين بالقرب من النادي الأحمر و زنقة مليلية بالعيون / الصحراء الغربية على خلفية تظاهرهم ، تزامنا مع زيارة مع زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية في الفترة من تاريخ 28 إلى 30 يونيو / حزيران 2018  .    

إن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، و هو يتشبث بالكشف عن الحقيقة كاملة عن ملابسات و ظروف عملية الدهس التي تعرض لها الضحية و الشاب الصحراوي “ أيوب الغن ” ، يعلن ما يلي :

+ تضامنه المطلق مع الضحية و الشاب الصحراوي أيوب الغن ” و مع عائلته التي تعاني من ظروف مادية و معنوية صعبة جراء ما باتت إدارة المستشفى تحاول أن تفرضها عليها .   

+ تنديده بمحاولة السلطات المغربية من خلال إدارة المستشفى إخراج الضحية الصحراوي  أيوب الغن ” من المستشفى و إقناعها نقله إلى مصحة خصوصية دون مدها بتقرير طبي يلخص وضعه الصحي و النفسي و دون مراعاة أوضاعها المادية و ابتعادها من مقر سكناها بمئات الكيلومترات .

  + مطالبته الدولة المغربية بتحمل مسؤوليتها الكاملة في ضمان الحق في العلاج و الدواء للضحية الصحراوي ” أيوب الغن ” و المساهمة في الكشف عن المسؤول عن عملية دهسه و المس من سلامته البدنية و آمانه الشخصي و تقديمه للمساءلة و المحاكمة عبر فتح تحقيق مستقل و عادل و نزيه  .

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

CODESA

العيون / الصحراء الغربية : 13 يوليوز / تموز 2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.