اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / المغــرب الفرنسـي وصناعـة المكاسـب الوهميــة .

المغــرب الفرنسـي وصناعـة المكاسـب الوهميــة .

منذ ايام ووكالة الانباء الرسمية المغربية  مدعومة بوسائل فرنسا الرسمية وصحافة المغرب بمختلف اسمائها وتوجهاتها تطبل وتهلل لمايسمونه اتفاقا جديدا بين الاتحاد الاوروبي والمغرب يشمل التراب الوطني والمياه الاقليمية في الجزء المحتل من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ,واصفين الخبر تارة بانه صفعة للبوليساريو وطورا انتصارا مبينا للمغرب على خصوم ما يسميه “وحدته الترابية” وما الى ذلك من العناوين والعبارات وكان الامر قضية وانتهى الامر.

وهنا وجب التوضيح:

1-    عن اي اتفاق يتحدث المغاربة والفرنسيون الرسميون, فمنذ اشهر والمفاوضات جارية بين الاتحاد الاوروبي والمغرب ,تارة في الرباط وطورا في ابروكسيل من اجل تجديده او تمديده قبل 14 يوليو الجاري ,وفي الاخير انتهت المدة وانسحبت البواخر الاوروبية الناهبة لثرواتنا الطبيعية لاتلوي على شي على الساعة 00.00 بالتوقيت الدولي  ليلة السبت الماضي ؟

2-    عن اي اتفاق يتحدثون والذي حدث بفعل الضغط الفرنسي والتواطئ الاسباني لايعدو عن كونه ارضية اتفاق تفاهم عليها الوفدين المتفاوضين المغربي والاوروبي برعاية فرنسية ,عليهم ان يعبرا طريقا طويلا وشاقا ليصبح اتفاقا او سرابا  مطلع السنة المقبلة 2019 ,فعليه :

    اولا : ان يحظى بمصادقة سفراء الاتحاد الاوروبي المعتمدون في ابروكسيل .

    ثانيا : ان يحظى بعد ذلك بمصادقة مجلس الحكومات.

   ثالثا:  عليه بعد ذلك ان يحظى بمصادقة البرلمان الاوروبي .

وان مر بهذه المراحل الثلاثة بنجاح ,ولا اعتقد انه سيمر ,سيصبح هناك فعلا اتفاقا بين المغرب والاتحاد الاوروبي  وسيتم توقيعه وتحديد تاريخ لدخوله حيز التنفيذ والذي لن يكون الا في  شهر ماي ,يونيو او يوليو من سنة 2019

وعلينا ان نسجل بوضوح ما يلي:

في حالة مغامرة الاتحاد الاوروبي بالمصادقة على اتفاق من هذا النواع:

1-    ان هناك حكمين لمحكمة العدل الاوروبية (21 ديسمبر 2016 ,27فبراير 2018) واضحين كل الوضوح ,فهل ستسمح اوروبا بافراغ مؤسساتها من محتواها وضرب عرض الحائط بهيئات هي التي انشاتها ودافعت عنها والتزمت باحترام قراراتها؟ وان فعلت ذلك ,فما مصير القضايا الاخرى التي على نفس المحكمة ان تحكم فيها خصوصا القضايا الداخلية للاتحاد , داخل الدول بشكل منفرد او بين دول من الاتحاد؟ ومامصير الاتحاد الاوروبي بعد هكذا تصرف ؟

2-    كيف سيتعامل الاتحاد الاوروبي مع الدول التي اعلنت رسميا عن رفضها لهكذا اتفاق واساسا ابريطانيا التي فكت الارتباط مع الاتحاد الاوروبي ودول عديدة تبحث عن اسباب لحذو حذو ابريطانيا ؟

3-    اذا كانت فرنسا واضحة في موقفها وهي جزء من المشكل في الصحراء الغربية وعامل عدم امن واستقرار في شمال غرب افريقيا ,فهل ستقبل باقي الدول الاوروبية ان تقف هكذا موقفا ؟يعارض الشرعية الدولية و يناقض قرارات الامم المتحدة, و ينتهك القانون الدولي والقانون الاوروبي ؟

4-    اذا حصل الاتفاق فجبهة البوليساريو عازمة وبكل قوة واصرار على العودة لمحكمة العدل الاوروبي ,ومحكمة العدل الاوروبية ابسط ماستقوم به هو الحكم بالتعويض المادي للشعب الصحراوي  ,الذي لن يكون اقل من  ثلاثة اضعا ف ما يستثمره الاتحاد الاوروبي في الاتفاق نفسه .فمن سيؤدي تلك التعويضات؟وكيف ستقبل دول الاتحاد ان تحاكم امام محاكمها بخرق القانون الدولي وانتهاك حكم المحكمة ؟

اما في حال تعثر الاتفاق ,سواء على مستوى السفراء او من قبل مجلس الحكومات او من قبل البرلمان الاوروبي

فماذا ستكتب صحافة المحتل المغربي وماذا سيقول الساسة في  المغرب الفرنسي ؟

عموما لازال الوقت مبكرا للحديث عن اتفاق ,وللجبهة اوراق عدة , كما اننا لابد من ان نسجل المكسب الاكبر الذي تحقق حتى الساعة من المعركة القانونية.

فعلى مدى 40 سنة والمغرب والدول الاوروبية بشكل منفرد او بشكل جماعي في اطار الاتحاد الاوروبي والشركات الدولية الخاصة تنهب يوميا الاف الاطنطان من السمك ومنتوجاته ,من الفوسفاط ,من المنتوجات الفلاحية ,من الرمال ,من الملح ولم نكن نجرا على النبس بكلمة ,واليوم اصبحنا نطارد كل باخرة مهما كانت جنسيتها او شركتها او الدولة التي تحميها ونرواغها في كل مكان ونحاصرها ونجرجرها امام المحاكم لدرجة اصبحت تعي في قرارة نفسها انها لص ,سارق عليه ان يفر بجلده ,تعلن عن ميناء للتزود وتؤدي مستحقاته وتغيره في اخر لحظة نحو ميناء اخر,تعلن عن مكان تفريغ الشحنة وتغيره او تصله ليلا  لتفرغها مسروقاتها وهذا اكبر مكسب علينا ان نفتخر به ,ناهيك عن قراري محكمة العدل الاوروبي اللذان دعما وبقوة ترسانة القرارات والمستندات القانونية والسياسية التي تدعم حقنا في الحرية والاستقلال وتضع المغرب في مكانه الطبيعي ,محتل ,توسعي  عليه الجلاء من ارضنا رغما عنه.

بقلم الكاتب والصحفي محمد سالم احمد لعبيد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.