اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بيان عائلة الشهيد “سعيد دمبر” في ذكراها “الواحد والتسعون” الشهرية.

بيان عائلة الشهيد “سعيد دمبر” في ذكراها “الواحد والتسعون” الشهرية.

بيان عائلة الشهيد الصحراوي

 سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر

رقم 91

تحل اليوم الذكرى الشهرية ال:91 على جريمة القتل خارج نطاق القانون التي كان ضحيتها إبننا البار الشاب الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر، الذي اغتيل بواسطة الرصاص الحي للشرطة المغربية في خضم القمع الشرس الذي أعقب الاقتحام العسكري و البوليسي لمخيم النازحين الصحراويين العزل بأكديم إزيك 12 كلم شرق مدينة العيون بالصحراء الغربية،.

و نجدد تخليد هذه الذكرى، كعائلة و كمتضامنين رغم الضغط و الحصار المتواصل من طرف الاجهزة القمعية و الاستخباراتية المغربية و نحن أكثر إصرارا على  مواصلة مطالبنا السلمية و المشروعة لمعرفة حقيقة جريمة الاغتيال هته رغم المنتظم الدولي وعدم تحمل مسؤولياته في حماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية ضد ألة القمع المغربية.

كما تحل هذه الذكرى، و الوضع الحقوقي في الصحراء الغربية يزداد سوء جراء تعنت الدولة المغربية، وسياساتها الرامية للهروب إلى الأمام دون حسيب أو رقيب، بل إنها استهانت بالمنتظم الدولي أكثر إبان زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد هورست كوولر للصحراء الغربية أيام 28 و 29 و 30 يونيو 2018،عندما قامت بقمع المتظاهرين السلميين الصحراويين بالعيون و السمارة /الصحراء الغربية  بشكل همجي أدى إلى إصابات بليغة في صفوف المواطنين الصحراويين العزل و هدد سلامتهم البدنية و أمانهم الشخصي ونتج عن ذلك محاولة اغتيال الشاب الصحراوي أيوب الغن بعد دهسه بواسطة سيارة للشرطة المغربية (حسب شهود عيان و أفراد من أسرته) وهو يرقد الآن بالمستشفى في حالة حرجة بمراكش / المغرب.

و من هنا نجدد التنويه بكل أشكال التضامن مع الضحايا الصحراويين، من طرف الهيئات و المنظمات و البرلمانات و الجمعيات الصحراوية و الدولية، مطالبين الجميع  بمزيد من الضغط من أجل إقرار ألية أممية لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و التقرير عنها مع ضرورة و ملحاحية زيارة المقرر الخاص المعني بحالات “الإعدام خارج القضاء أو بالإجراءات الموجزة أو التعسفية” من أجل زيارة الصحراء الغربية والتحقيق في الجرائم التي ارتكبتها و ترتكبها الأجهزة الاستخباراتية المغربية بشكل مباشر أو تلك  التي شاركت فيها أو تسترت على مرتكبيها.

وإذ نتقدم بالشكر الجزيل لكل هؤلاء المتضامنين و المتعاطفين الذين يساندوننا لنطالبهم بمزيد من اليقظة و الضغط من أجل فرض الاحترام التام لكافة الحقوق المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية للشعب الصحراوي مع التسريع بالإطلاق الفوري لسراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين و على رأسهم مجموعة أكديم إزيك  والكشف عن مصير جميع المختفين الصحراويين مجهولي المصير، وكذا وقف النهب الممنهج لثروات الصحراء الغربية،

كما نعلن للجميع تشبثنا بحراكنا السلمي من أجل معرفة الحقيقة كاملة حول جريمة القتل خارج نطاق القانون التي أودت بحياة ابننا سعيد دمبر و ذلك من خلال:

ü      معرفة مكان جثة ابننا سعيد التي تم إخراجها من مكانها بقسم الأموات بمستشفى الحسن بلمهدي بالعيون / الصحراء الغربية بعد 17 شهر من مقتله دون إشعارنا و دون حضور أي فرد من عائلتنا أو محامينا.

ü      إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف و ملابسات اغتياله و احتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.

ü      تحمل الدولة المغربية لمسؤولياتها في جريمة الاغتيال هته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي و سلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.

عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر.

العيون / الصحراء الغربية

22 يوليوز 2018.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.