اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / ميزرات تعزي عائلة أهل ”بولسان” في وفاة والدتهم أم الصحراويين ”أرقية منت أعلي ولد أعبيدها”.

ميزرات تعزي عائلة أهل ”بولسان” في وفاة والدتهم أم الصحراويين ”أرقية منت أعلي ولد أعبيدها”.

قال تعالى: << كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور>>.

وقال عز وجل: << يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي >> صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن والأسى، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقتْ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية بالعيون المحتلة نبأ وفاة المرحومة بإذن الله المناضلة الكبيرة المعروفة بأم الصحراويين ”أرقية منت أعلي ولد أعبيدها”.

الفقيدة هي والدة الكاتب والإعلامي الصحراوي القدير لحسن بوليسان.

والمرحومة بإذن لله تعالى، معروفة في وسط عائلتها بالأصيلة العابدة التقية النقية، حيث عرفت بكل الخصال الفاضلة من ورع واستقامة وكرم، وتعرف في وسط أبناء جلدتها بأم الصحراويين وكان بيتها دوما محجا للمواطنيين الصحراويين وخاصة ضحايا الاعتقال ضحايا قلعة مكونة واكدز، فكانت نموذج  الأم الصحراوية الصابرة الأصيلة وبقيت رغم المحن بشهادة الجميع ومنذ عقود تلملم جراحها لتغدو نموذجا للمرأة الصحراوية المكافحة.

كان رحمها الله الأم الحاضنة والراعية الصالحة والمرشدت والراعية للأخلاق والمرابطة من أجل التحرير حتى وافها الأجلُ المحتومُ، بمدينة الطرفاية السليبة.

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل يتقدم المكتب التنفيذي لـ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية إلى عائلة الفقيدة أهل”بولسان” خاصة ومن خلالها إلى كافة أفراد الشعب الصحراوي بأحر التعازي والمُواساة، راجين من المولى عز وجل أن يتغمدهُا برحمته الواسعة وأن يُسكنها فسيح جناته مع الشهداء والصديقين، وأن يُلهم أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.