اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / “ البندقية “ أو “ Venezia “ المدينة الإيطالية العائمة الأجمل في العالم تحتفي برسل السلام الصحراويين

“ البندقية “ أو “ Venezia “ المدينة الإيطالية العائمة الأجمل في العالم تحتفي برسل السلام الصحراويين

بعد ان حرمهم الإحتلال من نعمة التمتع بأرضهم وثرواتهم تمكن فوج من رسل السلام الصحراويين من زيارة المدينة العائمة الأجمل في العالم حيث اشرفت جمعية “1514” للتضامن مع الشعب الصحراوي على هذه الرحلة التي بدأت من مدينة بادوفا اين إستغل أطفال الصحراء الغربية القطار السريع رفقة آلاف السياح القادمين من مختلف بلدان العالم وكلهم شوق للوصول الى البندقية المدهشة لرؤيتها والتمتع بمناظرها التي تحبس الانفاس.

وتعد مدينة البندقية أكبر مدينة بالإقليم الأجمل بإيطاليا من حيث عدد السكان والمساحة.

وتتكون المدينة الرائعة والتي تعرف بشوارعها المائية من جزئين منفصلين وهما الوسط (الذي يحتوى على بحيرة تحمل نفس الاسم) والمنطقة اليابسة وقد ظلت المدينة لأكثر من ألف عام عاصمة ساحرة وكانت تعرف باسم ملكة البحر الأدرياتيكي. 

ونظرا لتراثها الحضارى والفني، ومنطقة البحيرات التي بها، تعد المدينة من أجمل مدن العالم التي ترعاها منظمة اليونسكو الأمر الذي جعلها واحدة من اكثر مدن العالم من حيث ارتفاع نسبة التدفق السياحي ومن أنحاء مختلفة من المعمورة.

وتجول رسل السلام الصحراويين والدهشة تملأ قلوبهم الصغيرة بالمدينة التي هي عبارة عن عدة جزر متصلة ببعضها عن طريق جسور مطلة على البحر الأدرياتيكي وهي واحدة من أهم المدن الإيطالية ومن أكثر المدن جمالاً في إيطاليا والعالم لما تتمتع به من مبانٍ تاريخية يعود أغلبها إلى عصر النهضة في إيطاليا وقنواتها المائية المتعددة ما يجعلها فريدة من نوعها على مستوى العالم ومنظرها الفريد من نوعه والكنوز الفنية الموجودة بها تجعل منها المدينة المميزة التي تجتازها أكثر من 150 قناة.

وقد نشأت مدينة البندقية عام 800 قبل الميلاد في بيئة “نهرية تنتشر بها المستنقعات” ويعتقد أنه كان هناك تجمعات بشرية منذ عصور ما قبل التاريخ نظرا لغناها بالثروات فقد كانت المدينة قائمة على الصيد البري والبحري ما قبل الحضارة الرومانية.

أطفال الصحراء الغربية تمكنوا من رؤية وصعود جسر ريالتو وهو أحد الجسور الأربعة الذي يقع على القنال الكبير، وهو مصنوع من الحجارة، وقد صممه أنطونيو دا بونتي، وانتهى بناؤه في عام 1591م وقد بني كبديل للجسر الخشبي الذي انهار في عام 1524م. 

كما تجول اطفال بلادنا وهم يوزعون الإبتسامات البريئة وينشرون الحب والأمل ويثيرون فضول المارة والسياح، تجولوا بساحة سان مارك وهي الساحة العامة الوحيدة في البندقية، وبها عدد من المباني التاريخية كقصر دوجي الشهير.

اطفال بلادنا رفقة آلاف السياح الذين جاؤوا خلال هذا اليوم الى مدينة البندقية تمكنوا من ركوب القوارب الصغيرة لتخطي الممرات المائية التي تجري داخل المدينة الخالية تماما من السيارات والقطارات ومختلف وسائل النقل غير القوارب والسفن وهذا أيضا واحد من الأشياء التي ستدهشك لو حظيت بفرصة زيارة هذه المدينة العائمة والجوهرة الرائعة.

عبداتي لبات الرشيد 

فينيسيا-البندقية- إيطاليا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.