اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بيان المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

بيان المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان


بيان


حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ 1948 تاريخ 10 ديسمبر من كل سنة كيوم عالمي لحقوق الإنسان، يتم تخليده من طرف دول العالم وكافة الجمعيات والمنظمات الحقوقية والنقابية الدولية من أجل التعريف بمجال وإشاعة التربية على حقوق الإنسان.

حيث تستمر الدولة المغربية في ضرب حصار عسكري وبوليسي وإعلامي على مدن الصحراء الغربية بعد الهجوم العسكري على مخيم “اكديم إزيك”، الذي كان قد شكل أكبر احتجاج ونزوح جماهيري عرفته المنطقة لآلاف المدنية الصحراويين، احتجاجا على ظروفهم الاجتماعية والاقتصادية المزرية.

في حين أدى هذا الحصار الشديد إلى مصادرة الحق في التعبير والرأي وفي التظاهر السلمي بعد أن أقدمت الدولة المغربية على قمع ومنع كافة الاحتجاجات السلمية بمختلف مدن الصحراء الغربية ومناطق جنوب المغرب والمواقع الجامعية المغربية، مستعملة مختلف أساليب وأدوات القمع بشكل عرض المتظاهرين للاختطاف والاعتقال والاعتداء اللفظي والجسدي.

وبالرغم من مطالبة عائلة الشهيد الصحراوي سعيد دمبر ودفاعه الدولة المغربية بإجراء تحقيق عادل ونزيه يحدد ظروف وملابسات قتل ابنها وإجراء خبرة طبية مضادة على جثته، فإن طلبها لا زال يواجه بالرفض، وهو ما يجعلها ترفض تسلم جثته المتواجدة منذ 23 ديسمبر 2010 بمستودع الأموات بمستشفى الحسن بن المهدي بالعيون/الصحراء الغربية.

واستمرت الدولة سنة 2011 في شن حملة اعتقالات واسعة ضد الشبان الصحراويين والمدافعين عن حقوق الإنسان ومتابعة مجموعة منهم بالمحكمة العسكرية بالرباط/المغرب على خلفية قضية “مخيم اكديم إزيك”.

إن المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية إذ يعتبرُ ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان فرصة للدعوة إلى احترام حقوق الإنسان والالتزام بها وجعلها أساساً للحياة في كل زمان ومكان، فإنه يعلن مايلي:

– تضامنه مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية ومع عائلاتهم، التي تظل تعاني من قطع مسافات طويلة لزيارتهم ومن المضايقات ومضاعفات الإضرابات المفتوحة عن الطعام على المستوى الصحي لأبنائهم.
– دعوته الدولة المغربية احترام حقوق الإنسان والتعجيل بالكشف عن مصير المختطفين الصحراويين مجهولي المصير وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين من مختلف السجون المغربية.
– تضامنه مع كافة دول العالم والمنظمات والجمعيات الحقوقية والإنسانية والنقابية والصحفية المدافعة عن حقوق الإنسان في شموليتها وكونيتها ومع ضحايا الانتهاكات الجسيمة في حقوق الإنسان في العالم.
– مناشدته المنظمات والجمعيات الحقوقية الدولية بالضغط على الدولة المغربية من أجل احترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية وإيجاد آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها بالمنطقة مع الإسراع في ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

عن المركز الصحراوي لحفظ الذاكرة الجماعية

العيون المحتلة في 10122011

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.