اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / بيان تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

بيان تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان

                   حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ 1948 تاريخ 10 ديسمبر من كل سنة كيوم عالمي لحقوق الإنسان، يتم تخليده من طرف دول العالم و كافة الجمعيات و المنظمات الحقوقية و النقابية الدولية من أجل التعريف بمجال و إشاعة التربية على حقوق الإنسان.
                        و ما يميز تخليد هذا اليوم العالمي لسنة 2011 ، هو التغيرات العميقة التي تعرفها معظم دول العالم، خاصة بالنسبة لدول العالم العربي، حيث نجحت بعض شعوبه من التحرر و التخلص من أنظمة ديكتاتورية بعد قيامها بثورات ضدها، في حين لا زالت شعوب أخرى تكافح بهدف إسقاط أنظمتها وسط تنديد دولي بالممارسات القمعية الهادفة إلى إجهاض الثورات الشعبية.
                        و على مستوى الصحراء الغربية، لازال الشعب الصحراوي يعاني من مصادرة حقه في تقرير المصير من طرف الدولة المغربية، بالرغم من صدور عدة قرارات و توصيات عن مجلس الأمن الدولي و هيئة الأمم المتحدة و مناشدات لجمعيات و منظمات حقوقية و إنسانية و نقابية دولية بهدف وضع حد لمأساة هذا الشعب المقسم قسرا بين جزأين بسبب تواجد جدار رملي مراقب من طرف آلاف الجنود التابعين للدولة المغربية.
                        و في المقابل، تستمر الدولة المغربية في ضرب حصار عسكري و بوليسي و إعلامي على مدن الصحراء الغربية بعد الهجوم العسكري على مخيم ” اكديم إزيك “، الذي كان قد شكل أكبر احتجاج و نزوح جماهيري عرفته المنطقة لآلاف المدنية الصحراويين، احتجاجا على ظروفهم  الاجتماعية و الاقتصادية المزرية.
                        و قد أدى هذا الحصار الشديد إلى تطويق المؤسسات التعليمية و ترهيب التلاميذ و مصادرة الحق في التعبير و الرأي و في التظاهر السلمي بعد أن أقدمت الدولة المغربية على قمع و منع كافة الاحتجاجات السلمية بمختلف مدن الصحراء الغربية و مناطق جنوب المغرب و المواقع الجامعية المغربية، مستعملة مختلف أساليب و أدوات القمع بشكل عرض المتظاهرين للاختطاف و الاعتقال و الاعتداء اللفظي و الجسدي شارك فيه مسئولون في السلطات المغربية.
                        و بالرغم من مطالبة عائلة الشهيد الصحراوي ” سعيد دمبر ” و دفاعه الدولة المغربية بإجراء تحقيق عادل و نزيه يحدد ظروف و ملابسات قتل ابنها و إجراء خبرة طبية مضادة على جثته، فإن طلبها لا زال يواجه بالرفض ، و هو ما يجعلها ترفض تسلم جثته المتواجدة منذ 23 ديسمبر / كانون أول 2010 بمستودع الأموات بمستشفى الحسن بن المهدي بالعيون / الصحراء الغربية.  
                        و استمرت الدولة سنة 2011 في شن حملة اعتقالات واسعة ضد الشبان الصحراويين و المدافعين عن حقوق الإنسان و متابعة مجموعة منهم بالمحكمة العسكرية بالرباط / المغرب على خلفية قضية ” مخيم اكديم إزيك ” و مجموعة أخرى بمحاكم مدنية على خلفية المظاهرات التي عرفتها في الفترة الممتدة من 25 إلى 27 شتنبر 2011 مدينة الداخلة / الصحراء الغربية.
                        في حين تستمر الدولة المغربية للسنة الرابعة على التوالي في اعتقال المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” يحي محمد الحافظ إعزى ” بالسجن المحلي بأيت ملول / المغرب، الصادر ة في حقه 15 سجنا نافذا على خلفية موقفة من قضية الصحراء الغربية و نشاطه الحقوقي، باعتباره عضو في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان AMDH و تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA .   
                        و كان من نتائج تشجيع الممارسات العنصرية ضد المدنيين الصحراويين، بروز مواجهات داخل و خارج المؤسسات التعليمية بمدن الصحراء الغربية و المواقع الجامعية بين مواطنين صحراويين و مغاربة انتهت بسقوط أرواح ووقوع إصابات و خسائر مادية جسيمة تتحمل الدولة المغربية مسؤوليتها.
                                   و على هذا الأساس، و بما أن اليوم العالمي للإعلان عن حقوق الإنسان يجسد فرصة تاريخية لإشاعة ثقافة حقوق الإنسان و الدفاع عن الحرية و سيادة السلام في دول العالم، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، يعلن:
                                               ـ تضامنه مع كافة دول العالم و المنظمات و الجمعيات الحقوقية و الإنسانية و النقابية و الصحفية المدافعة عن حقوق الإنسان في شموليتها و كونيتها و مع ضحايا الانتهاكات الجسيمة في حقوق الإنسان في العالم.
                                               ـ تنديده باستمرار الدولة المغربية في شن حملات اعتقال عشوائية ضد المدنيين و المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان و تلفيق التهم ضدهم بهدف متابعتهم قضائيا بالمحكمة العسكرية و المحاكم المدنية المغربية.
                                               ـ مؤازرته المطلقة لعائلة الشهيد الصحراوي ” سعيد دمبر ” و مطالبته الدولة المغربية إجراء تحقيق عاجل عن ظروف و ملابسات مقتله و تسليم العائلة خبرة طبية مضادة إلى جانب مساءلة الدولة المغربية في قضية مقتله.
                                               ـ تضامنه مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية و مع  عائلاتهم، التي تظل تعاني من قطع مسافات طويلة لزيارتهم و من المضايقات و مضاعفات الإضرابات المفتوحة عن الطعام على المستوى الصحي لأبنائهم.
                                               ـ دعوته الدولة المغربية احترام حقوق الإنسان و التعجيل بالكشف عن مصير المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير و إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين من مختلف السجون المغربية.
                                               ـ مناشدته المنظمات و الجمعيات الحقوقية الدولية بالضغط على الدولة المغربية من أجل احترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و إيجاد آلية أممية لمراقبة حقوق الإنسان و التقرير عنها بالمنطقة مع الإسراع في ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.   

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.