الرئيسية / آخر الأخبار / بالصور : تقارير مفصلة لـ عبداتي لبات الرشيد عن أنشطة رسل السلام النوعية بأيطاليا.

بالصور : تقارير مفصلة لـ عبداتي لبات الرشيد عن أنشطة رسل السلام النوعية بأيطاليا.

مجلس بلدية فيقودارزيري الإيطالية يناقش القضية الصحراوية بحضور رسل السلام الصحراويين ويتبنى مواقف داعمة.

خصص عمدة ومجلس بلدية فيقودارزيري الواقعة بمقاطعة فينيتو الإيطالية والتي تربطها  معاهدة صداقة مع دائرة قليبات الفولة بالدولة الصحراوية، خصص استقبالا رسميا لرسل سلام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الذين يقضون عطلتهم الصفية بالمدينة. 

وقد جرى الإستقبال داخل قاعة نقاشات مجلس المدينة وأثناء جلسة رسمية والهدف من هذه الخطوة هو حضور اطفال بلادنا لنقاش كان مبرمجا مسبقا حول القضية الصحراوية وقد دخل رسل السلام قبل بداية نقاش المجلس لقضية بلادهم وسط ترحيب كبير من اعضاءه الذين ينتمون الى عدة احزاب سياسية ايطالية.

وترأس الاستقبال الهام عمدة المدينة السيد اودولفو زاردان وبحضور وسائل اعلام محلية.

 المسؤول الاول بالمدينة الايطالية عبر عن ترحيبه بالاطفال الصحراويين وعن سعادته بلقائهم والاطلاع على احوالهم وهي فرصة كما قال لنعرب كذلك عن موقفنا الثابت من القضية الصحراوية ولنجدد دعمنا لكفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال وتقرير المصير والدعوة الى وضع حد للانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ووقف نهب ثروات الشعب الصحراوي والتوقف عن المشاركة في ذلك النهب فورا. 

اعضاء المجلس البلدي عبروا هم ايضا عن مواقفهم الداعمة للقضية الصحراوية وعن ادانتهم للإعتقال والتضييق الممارس ضد الشعب الصحراوي بالارض المحتلة كما طالبوا بالإفراج عن كل المعتقلين السياسيين الصحراويين وخاصة معتقلي اقديم ازيك والصف الطلابي ودعوا الحكومة الايطالية الى التحرك لوقف الظلم الممارس على الصحراويين داخل ارضهم وتمكين الشرعية الدولية من خلال تطبيق الحق في تقرير المصير وتصفية الاستعمار كما طالبو الإتحاد الأوروبي بالإلتزام بقرار محكمة العدل الأوروبية بخصوص الإستغلال غير الشرعي لثروات الشعب الصحراوي.

رئيس جمعية “1514” للتضامن مع الشعب الصحراوي عبر في كلمة له امام أعضاء المجلس عن شكره لهم على هذه الخطوة وعلى طرح القضية الصحراوية كبند للنقاش واعلان مواقف متضامنة مع شعبنا داخل المجلس المنتخب من شعب المدينة.

 وفي ختام الاستقبال سلمت شهادات شرفية من طرف اعضاء المجلس البلدي لاطفال الجمهورية العربية والصحراوية الديمقراطية كما تم تقديم هدايا رمزية لهم والترحيب بهم مجددا كما تم تجديد الآلتزام بمعاهدة الصداقة.

وقد قدم اطفال بلادنا هدية رمزية باسم الشعب لعمدة المدينة التي بقيت مواقفها ثابتة رغم تغير الساسة والاحزاب الا ان القضية الصحراوية بقيت مقدسة وثابتة تحظى بتوافق واجماع بين كل التشكيلات السياسية على اختلاف توجهاتها.

رسل السلام الصحراويين ينجحون في صناعة البيدزا بالديار الإيطالية

بمدينة بولونيا الواقعة بمقاطعة إيميليا رومانيا الإيطالية تمكنت مجموعة من رسل السلام الصحراويين من صناعة بيتزا ايطالية.

فبأيادي براعم الصحراء الغربية، تمكن الاطفال الذين يقضون عطلتهم الصيفية بهذه المدينة من صناعة هذا الطبق المشهور بإيطاليا والذي يحج الى تذوقه ملايين الزوار ومن مختلف مناطق العالم، وقد تمكن رسل السلام من التميز في صناعتها بعد حصص قصيرة تميزت بالمرور عبر مراحلة عديدة من تعلم الكيفية المعقدة لصناعة البيتزا الايطالية. 

فبعد أخذ الدروس بدأ رسل السلام بالاعداد بخفة وذكاء وإستعاب تام لكل الخطواة وتطبيق رائع للتعليمات النظرية التي أخذت قبل بداية العملية وكل على حدى يعد البيتزا بمفرده بعد توفير كل الامكانيات من طرف الطاقم المشرف على العملية والذي إنتظر يراغب براعة الاطفال الصحراويين.

 وبعد عملية طويلة من تخليط المواد خاصة العجينة مرورا بإضافة المواد اللازمة الى صناعة الشكل الذي تأخذه البيتزا واضافة المذاق إليها بمجموعة من المكملات، بعد كل ذلك أخذت الوجبة الايطالية الاكثر شهرة الى الفرن في انتظار ان تقدم جاهزة بعد دقائق. 

وماهي إلا دقائق لتخرج البيتزا مصنوعة بأيادي اطفال الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وبالديار الايطالية كوجبة غداء ليومهم وليصبح الطاقم الإيطالي المشرف على العملية ضيف هذا الطبق عند براعم الصحراء الغربية وقد ذهل من شجاعة وذكاء وبراعة رسل السلام. 

وبذلك حصل اطفالنا على الاعحاب والعلامة الكاملة من هذا الإمتحان حيث تميزوا بذكاءهم وقدرتهم على الإستعاب رغم الظروف التي فرضها الاحتلال الغاشم لارضهم من اجل القضاء عليهم ومحو ثقافتهم وقيمهم ووجودهم. 

عمدة ليفورنو الإيطالية ورئيسة المجلس يلتقيان رسل السلام الصحراويين وعمدة المدينة يوقع شهادات المواطنة الشرفية لأطفال الصحراء الغربية .

في خطوة هامة إلتقى كل من عمدة مدينة ليفورنا ورئيسة مجلس المدينة فوجا من رسل السلام الصحراويين بمقر البلدية الواقع وسط المدينة وذلك بحضور ممثل بلادنا بالمنطقة السيد خندود حمدي والسيدة باتريسيا رئيسة جمعية ليفورنو للتضامن مع الشعب الصحراوي وبحضور عدد من وسائل الإعلام المحلية.

وخلال الإستقبال الذي حضره ايضا عدد من مساعدي العمدة ورئيسة المجلس وقع عمدة المدينة الذي ينتمي الى حركة خمس نجوم شهادات المواطنة الشرفية سلمت لأطفال الصحراء الغربية كما رحبت رئيسة المجلس بأطفال الصحراء الغربية وعبرت عن إستعداد مجلسها لتقديم كل التسهيلات ليقضي كل الاطفال الصحراويين المتواجدين خلال الصيف بمدينة ليفورنو عطلتهم في احسن الظروف.

وبعد هذا الاستقبال الهام عقد الاخ خندود حمدي ممثل بلادنا بمنطقة توسكانا لقاءا مع نائب عمدة المدينة بمكتب هذا الاخير، وقد اطلع ممثل الجبهة المسؤول الايطالي على اخر تطورات القضية الوطنية والعراقيل المغربية التي تحول دون احلال السلام الدائم بالمنطقة من خلال الإلتزام بالقوانين والمواثيق والقرارات الدولية الداعية الى تطبيق الحق في تقرير المصير، كما اطلعه على واقع الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية وعلى جديد ملف الإستغلال غير الشرعي لثروات الشعب الصحراوي وقرارات المحكمة الاوروبية.

ويذكر ان سائل الإعلام المحلية التي حضرت بقوة لتغطية الحدث اجرت لقاءا مع ممثل الجبهة بمنطقة توسكانا عقد الإستقبال ولقاءه نائب عمدة المدينة.

وقد قدم رسل السلام بعد ان سلمت لهم شهادات المواطنة الشرفية الشكر بإسمهم وبإسم الشعب الصحراوي للمسؤولين بالمدينة الإيطالية على هذا الاستقبال وعبروا عن سعادهم بهذه الخطوة.

ويذكر ان مدينة ليفورنو هي واحدة من ولايات مقاطعة توسكانا الايطالية وتعتبر من اكبر مدن ايطاليا وتستقبل سنويا عدد من رسل السلام الصحراويين.

عمدة بلدية قالزينيانو الإيطالية يدعوا الإتحاد الاوروبي الى الإلتزام بقرارات محكمة العدل الأوروبية  .

خصصت بلدية قالزينيانو بمقاطعة فينيتو الايطالية استقبالا رسميا لرسل سلام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الذين يقضون عطلتهم ضواحي المدينة.

وترأس الاستقبال الهام عمدة المدينة مرفوقا بواحدة من من اعضاء مجلس البلدية كما حضر الحدث عدد من وسائل الإعلام محلية.

 المسؤول الاول بالمدينة الايطالية عبر عن ترحيبه بالاطفال الصحراويين وعن سعادته بلقائهم كما كان الحدث فرصة اعرب فيها ممثل الشعب الإيطالي بهذه المدينة عن موقفه الثابت من القضية الصحراوية وجدد دعمه لكفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال وتقرير المصير وشدد في كلمته على إدانة للانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية وطالب بوقف نهب ثروات الشعب الصحراوي والإلتزام بقرارات محكمة العدل الاوروبية.

رئيس جمعية 1514″ للتضامن مع الشعب الصحراوي تناولة الكلمة وعبر عن شكره لسلطات المدينة على المواقف الكبيرة والداعمة لكفاح الشعب الصحراوي.

كما تناولت الكلمة مشرفة على فوج اطفال الصحراء الغربية وتحدثت باللغة الايطالية مقدمة الشكر لسلطات المدينة ومتمنية ان تستقبل البلدية فوجا من رسل السلام الصحراويين العام القادم للمساهمة في التخفيف من معاناة اطفال الصحراء الغربية التي يسببها الاحتلال المغربي وحرمانهم من ثروات بلدهم وارضهم كباقي اطفال العالم.

وفي ختام الاستقبال تم تقديم هدايا رمزية لرسل السلام قدمها عمدة المدينة وعضو المجلس التي حضرت الاستقبال كما رحبوا مجددا بأطفال بلادنا متمنين لهم اقامة سعيدة في ضيافتهم.

رسل السلام الصحراويين يحضرون حفل ضخم متعدد العروض والثقافات بمدينة روزينيانو الإيطالية .

شارك المئات من السياح من مختلف أنحاء العالم وكذا العائلات وأبناء العائلات الإيطالية في الحفل الموسيقي الكبير متعدد الألوان الفنية والذي أقيم بمدينة روزينيانو الواقعة بمقاطعة توسكانا الإيطالية وحضره الأطفال الصحراويين الذين يقضون عطلتهم بهذا البلد كـ”رسل سلام ومحبة” إلى شعوب العالم.

فبالمدينة الإيطالية الجميلة والمعروفة بمعالمها السياحية والتي تشهد خلال هذا الصيف توافد الآلاف من السياح لفت أبناء الصحراء الغربية الصغار الأنظار وسرقوا الأضواء وهم يجولون بين مختلف الأماكن المخصصة لعشرات الأنواع من العروض الفنية كالغناء والمسرح والألعاب النارية والألعاب البهلوانية.

ضيوف إيطاليا الصغار غنوا ورقصوا على أنغام موسيقية عالمية وسط تجاوب الحضور كما عزفت لهم “اوركسترا الصغار” الإيطالية لحن “سلام ومحبة وترحيب” وسط ذهول وتأثر الجميع.

اطفال الدولة الصحراوية كانوا سعداء جدا وهم يتجولون بين العروض اين يرحب بهم بمكبر الصوت كلما دخلوا الى جناح عرض فني معين وسط تصفيقات الحاضرين.

وأعرب ممثل جبهة البوليزاريو بمنطقة توسكانا السيد خندود حمدي عن شكره لسلطات المدينة وللحضور وكل المتضامنين مع الشعب الصحراوي وقضيته مؤكد على أن تواجد الأطفال بالديار الإيطالية فرصة لاكتشاف مجتمع يؤمن بالحرية ومحب للسلام والعدل والمساواة وإحترام حقوق الإنسان والتعايش بين الثقافات.

 الحفل كان فرصة أيضا لعرض أعمال مثقفين إيطاليين تمثلت في مؤلفات ورسومات ومطويات تحتوي جانبا من ثقافات بلدان ومناطق عديدة من العالم.

ويذكر ان فنانين كبار من ايطاليا وامريكا والصين وروسيا ودول افريقية ومن امريكا اللاتينية شاركوا في تقديم عروض مذهلة غنائية وبهلوانية ونارية وعروض الملاكمة الساخرة في ليلة ساهرة شهدت توافد الآلاف من السياح الذين جاؤوا الى هذه المدينة لحضور هذا الحدث السنوي الكبير وكان المناسبة فرصة لنشر القضية الصحراوية وعدالتها في اوساطهم. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.