اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / عمدة بلدية ماينا الإيطالية يدعوا الاتحاد الأوروبي إلى عدم التورط في نهب ثروات الشعب الصحراوي.

عمدة بلدية ماينا الإيطالية يدعوا الاتحاد الأوروبي إلى عدم التورط في نهب ثروات الشعب الصحراوي.

دعا عمدة مدينة ماينا الإيطالية السيد فابريسيو باربيري ، الاتحاد الأوروبي إلى عدم التورط في نهب ثروات الشعب الصحراوي ووضع حد للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، وأعرب عن موقف مجلسه الثابت من القضية الصحراوية ودعم كفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال وتقرير المصير.

وأبرز السيد فابريسيو باربيري خلال زيارة إلى الأطفال الصحراويين الذين يقضون عطلتهم الصيفية في المنطقة ، أن مدينته كانت من البلديات السباقة إلى توقيع اتفاقيات توأمة مع الشعب الصحراوي من خلال إبرام معاهدة صداقة مع دائرة ميجك بولاية أوسرد بالدولة الصحراوية وأن هذه الاتفاقية لازالت سارية حتى اليوم.

وفاجأ المسؤول الأول بالمدينة مرفوقا بعدد من أعضاء المجلس البلدي ووسائل إعلام محلية رسل السلام الصحراويين ؛ عندما زارهم والوفد المرافق له وهم يتمتعون بيومهم على شواطئ نهر “لاقوماجوري” الذي يفصل مقاطعتي بييمونتي ولومبارديا.

وبهذه المناسبة ، عبر مسؤول لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي بالمدينة ورئيس جمعية سيركولو دي ليقامبينتي المتضامنة مع الشعب الصحراوي السيد ماكسيمليانو ، عن شكره للعمدة والوفد المرافق له على المبادرة ، وأكد أنها تتعدى الرمزية إلى تأكيد مواقف ثابتة من القضية الصحراوية.

وخلال الزيارة قدم العمدة هدايا رمزية للأطفال الصحراويين سلمها لهم رفقة أعضاء المجلس البلدي الذين عبروا عن سعادتهم بهذه الخطوة ، كما نظموا وجبة عشاء على شرفهم بمطعم على شواطئ نهر “لاقوماجوري” الجميلة.

تجدر الإشارة إلى أن المناسبة كانت فرصة لتجديد التأكيد على توطيد العلاقات بين الشعبين الصحراوي والإيطالي ، ووضع المدينة كل إمكانياتها تحت تصرف القائمين على برنامج رسل السلام الصحراويين.

عبداتي لبات الرشيد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.