اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / منظمة كوديسا والجمعية الصحراوية يتمردان على الشرعية والرأي العام يستهجن ويطالب بتوضيحات

منظمة كوديسا والجمعية الصحراوية يتمردان على الشرعية والرأي العام يستهجن ويطالب بتوضيحات

في خطوة مفاجئة، خيبة الظن، فأثارت ضجة كبيرة بين أهالي المنطقة، تمردت جمعية تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان المعروفة إختصاراً بإسم “Codesa”، و الجمعية الصحراوية لضحايا الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية المعروفة اختصاراً بإسم “Asvdh”، على قرارات التمثيلية الشرعية، وتحذيرات مناضلي ومناضلات الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، من التعامل أو التواصل مع وفد “مفخخ” من منظمة هيومن رايتس ووتش، زار يوم أمس مدينة العيون المحتلة.

الوفد المذكور، و الذي هللت بمجيئه إدارة الإحتلال المغربي، بل كانت في تنسيق تام معه، وجد من يسهل له، مأمورية المؤامرة، من جمعيات صحراوية حقوقية مشهود لها، لكن يبدو أنها أصبحت تغرد خارج السرب.

الرأي العام الوطني بدوره، ومن خلال عشرات الإتصالات التي تلقتها إذاعة ميزرات الإخبارية، إستهجن بشدة، تصرفات هذه الجمعيات، مطالبا إياها بتوضيحات عاجلة.

هذا وأصبحت بعض الجمعيات الحقوقية بالأراضي المحتلة، تفقد تلك المكانة التي كانت تتمتع بها داخل المجتمع، نتيجة تصرفاتها المسيئة إتجاه قضيتنا الأولى.

يذكر أن العديد من الجمعيات الصحراوية الوطنية والهيئات الإعلامية، وعلى رأسها، لجنة تقرير المصير، والفريق الإعلامي، وشبكة ميزرات، وتنسقية أكديم إيزيك، قد قاطعوا هذه المؤامرة، التي نظمتها إدارة الإحتلال المغربية، وبشكل محكم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.