اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / مواطنون صحراويون يطالبون الدولة المغربية لتحمل المسؤولية في علاج مواطن أضرم النار في جسده

مواطنون صحراويون يطالبون الدولة المغربية لتحمل المسؤولية في علاج مواطن أضرم النار في جسده

                   احتج مجموعة من المواطنين الصحراويين بتاريخ 26 نوفمبر / تشرين ثاني 2011 أمام مقر المقاطعة السادسة بحي الوحدة، احتجاجا على نقل المواطن الصحراوي ” محمد أردون ” ( 44 سنة ) الذي أضرم النار في نفسه من مستشفى حسن بن المهدي إلى المستشفى الجامعي ابن طفيل بالدار البيضاء / المغرب و بهدف المطالبة بضرورة تحمل الدولة المغربية مصاريف علاجه و العناية بعائلته الفقيرة التي اضطرت إلى التنقل إلى هناك.
                   و إلى ذلك أشار بيان منسوب إلى مجموعة مؤطري أعيان و ساكنة مخيم الوحدة ( الشيلة ) بالعيون / الصحراء الغربية، مؤكدا على الإهمال الطبي الذي طال الضحية الصحراوي ” محمد أردون ” و ترحيله إلى الدار البيضاء بدون إخبار عائلته، مطالبا بضمان حقه في العلاج و الدواء و بفتح تحقيق في ملابسات و ظروف قضية إضرام النار في جسمه.
                   و للتذكير، فالمواطن الصحراوي ” محمد احماد العربي أردون ” من مواليد سنة 1967 بأسرير ( ضواحي كليميم / جنوب المغرب )، متزوج و أب لثلاثة أبناء، سبق و أن تعرض للاعتداء الوحشي سنة 2008 بمخيم الوحدة ( الشيلة ) من طرف السلطات المغربية بسبب احتجاجه و محاولته تصوير بعض الآليات و هي تقوم بهدم مجموع من دور الصفيح هناك، حيث نقل إلى المستشفى متأثرا بجروح بليغة على مستوى الرأس.            
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.